مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

جلسة برئاسة رئيس الوزراء الخصاونة عقب الموافقة على إجراء تعديل على الحكومة

ماذا قال رئيس الوزراء بشر الخصاونة بعد التعديل الوزاري الجديد؟ - فيديو

ماذا قال رئيس الوزراء بشر الخصاونة بعد التعديل الوزاري الجديد؟ - فيديو

نشر :  
منذ 9 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 9 أشهر|
  • الخصاونة: أمام الحكومة الكثير من العمل يتعيَّن عليها إنجازه واستكماله
  • إعادة تشكيل الفريق الاقتصادي الوزاري واللجان الوزارية في ضوء التعديل على الحكومة

في أول تصريح له بعد التعديل الوزاري، أكد رئيس الوزراء بشر الخصاونة، حرص الحكومة على متابعة تنفيذ مشروع التَّحديث الشَّامل الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثَّاني. 

جاء ذلك خلال جلسة عقدت بدار رئاسة الوزراء، حيث أكد للوزراء الجدد بأنهم أهل للثقة وعلى قدر المسؤولية.


اقرأ أيضاً : إرادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة بشر الخصاونة - فيديو


وفي مستهل حديثه قدم الخصاونة شكره للوزراء الذين غادروا الحكومة في التَّعديلات الوزاريَّة التي جرت في محطَّات مختلفة، مؤكِّداً أنَّهم جميعاً أبلوا بلاءً حسناً وطيِّباً في خدمة الوطن وقيادته، وعملوا في ظلِّ ظروف وتحدِّيات استثنائيَّة. 

وأشار الخصاونة إلى أن الحكومة أمامها الكثير من العمل، والتي يتعين عليها إنجازه واستكماله، خصوصاً في التَّأسيس لمراحل لاحقة ضمن مشروع التَّحديث الشَّامل.

وأكد أن العمل يتطلب الكثير من التّركيز والتناغم ما بين مؤسسات الدولة ودوائرها المختلفة، بشكل لا يحتمل أي نمط من أنماط التباطؤ في العمل أو التشتيت أو الازدواجية أو التضارب أو التعارض.

وفيما يتعلق بالعلاقة بين الحكومة ومجلس الأمة بشقيه الأعيان والنواب، نوَّه الخصاونة إلى أنَّ العلاقة يحكمها الفصل المرن، والتوازن والتعاون في إطار الضوابط الدستورية ما بين السلطات.

ولفت إلى أن الدورة العادية البرلمانية ستنعقد قريباً، وأن لدى الحكومة أجندة تشريعية ستتعامل معها في سياق هذه العلاقة التي تكرِّس مبدأ الفصل المرن بين السُّلطات، مع التَّعاون الضَّروري؛ للمضيّ قُدُماً في تحقيق المستهدفات الوطنيَّة التي يتوخَّاها جلالة الملك عبدالله الثَّاني.

كم أكد الخصاونة أنه يعوِّل على فريقه الوزاري كثيراً في التَّأسيس لبرنامج صلب لتُبنى عليه المراحل اللاحقة في مسيرة التَّحديث الشَّامل، التي أكَّد جلالة الملك في أكثر من مناسبة أنَّه لا تراجع عنها، وأنَّها لن تتغيَّر أو تتبدَّل بتبديل الشُّخوص الذين يتولَّون مواقع المسؤوليَّة.

إعادة تشكيل الفريق الاقتصادي واللجان الوزارية

على صعيد آخر، قرر أعاد مجلس الوزراء تشكيل الفريق الاقتصادي الوزاري واللِّجان الوزاريَّة في ضوء التَّعديل على الحكومة، فيما قرر تسمية وزير الاتِّصال الحكومي الدكتور مهنَّد المبيضين ناطقاً رسميَّاً باسم الحكومة.

وكانت صدرت الإرادة الملكية السامية، الثلاثاء، بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الدكتور بشر هاني الخصاونة، وتاليا نص الإرادة:

1.    يعين معالي المهندس رائد مظفر رفعت أبو السعود، وزيرا للمياه والري.

2.    يعين معالي المهندس وجيه طيب عبدالله عزايزة، وزير دولة.

3.    يعين معالي المهندس "أحمد ماهر" حمدي توفيق أبو السمن، وزيرا للأشغال العامة والإسكان.

4.    يعين معالي السيد حديثة جمال حديثة الخريشة، وزيرا للشؤون السياسية والبرلمانية.

5.    يعين معالي السيد يوسف محمود علي الشمالي، وزيرا للصناعة والتجارة والتموين.

6.    تعين معالي السيدة ناديا عبدالرؤوف سالم الروابدة، وزيرا للعمل.

7.    تعين معالي المهندسة وسام وليد توفيق التهتموني، وزيرا للنقل.

8.    يعين معالي الدكتور مهند أحمد سالم المبيضين، وزيرا للاتصال الحكومي.