مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الوزراء الجدد يؤدون اليمين الدستورية أمام جلالة الملك عبدالله الثاني في قصر الحسينية

التعديل الوزاري.. وزراء غادروا "الرابع" وآخرون استقالوا وبقوا في حكومة الخصاونة

التعديل الوزاري.. وزراء غادروا "الرابع" وآخرون استقالوا وبقوا في حكومة الخصاونة

نشر :  
منذ 9 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 9 أشهر|
  • شهد التعديل الوزاري الجديد إنضمام ثلاثة شخصيات تقلدواحقائب وزارية لأول مرة

غادر دار رئاسة الوزراء في الدوار الرابع في العاصمة عمان، الثلاثاء، وزيران كانا ضمن تشكيلة حكومة الدكتور بشر الخصاونة بعد أن صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على قبول استقالتهما وهما محمد النجار الذي كان يشغل منصب وزيرا للمياه والري، وفيصل الشبول الذي كان يشغل وزير الاتصال الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة، في إطار التعديل الوزاري السابع على حكومة الخصاونة.

وشهد التعديل الوزاري الجديد إنضمام ثلاثة شخصيات تقلدوا حقائب وزارية لأول مرة وهم: 

- وزير الاتصال الحكومي د. مهند المبيضين

- وزيرة العمل ناديا الروابدة 

- وزيرة النقل م. وسام التهتموني


اقرأ أيضاً : إرادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة بشر الخصاونة


وبالرغم من قبول استقالة كل من:

- وجيه عزايزة، وزير الشؤون السياسية والبرلمانية.

- م."أحمد ماهر" أبو السمن، وزير الأشغال العامة والإسكان ووزير النقل.

- يوسف الشمالي، وزير الصناعة والتجارة والتموين ووزير العمل.

إلا أنهم بقوا في تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة الخصاونة وتم تعينهم كما يلي:

- المهندس وجيه عزايزة وزير دولة

- المهندس "أحمد ماهر" أبو السمن وزيرا للأشغال العامة والإسكان

- يوسف الشمالي وزيرا للصناعة والتجارة والتموين

وتم فصل كل من وزارة الأشغال والإسكان عن وزارة النقل، حيث تم تعيين وسام التهتموني وزيرة للنقل.


اقرأ أيضاً : تعرف إلى السيرة الذاتية للوزراء الجدد في حكومة الخصاونة


وتم فصل وزارة الصناعة والتجارة عن وزارة العمل، حيث تم تعيين ناديا الروابدة وزيرة للعمل.

إرادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل وزاري

وصدرت الإرادة الملكية السامية، الثلاثاء، بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الدكتور بشر هاني الخصاونة، وتاليا نص الإرادة:

"نحن عبدالله الثاني ابن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، بمقتضى المادة 35 من الدستور، وبناء على تنسيب رئيس الوزراء، نأمر بما هو آت:

1.    يعين معالي المهندس رائد مظفر رفعت أبو السعود، وزيرا للمياه والري.

2.    يعين معالي المهندس وجيه طيب عبدالله عزايزة، وزير دولة.

3.    يعين معالي المهندس "أحمد ماهر" حمدي توفيق أبو السمن، وزيرا للأشغال العامة والإسكان.

4.    يعين معالي السيد حديثة جمال حديثة الخريشة، وزيرا للشؤون السياسية والبرلمانية.

5.    يعين معالي السيد يوسف محمود علي الشمالي، وزيرا للصناعة والتجارة والتموين.

6.    تعين معالي السيدة ناديا عبدالرؤوف سالم الروابدة، وزيرا للعمل.

7.    تعين معالي المهندسة وسام وليد توفيق التهتموني، وزيرا للنقل.

8.    يعين معالي الدكتور مهند أحمد سالم المبيضين، وزيرا للاتصال الحكومي.

صدر عن قصرنا رغدان العامر في 11 ربيع الأول من سنة 1445 هجرية، الموافق للسادس والعشرين من أيلول سنة 2023 ميلادية".

وأدى الوزراء اليمين الدستورية أمام جلالة الملك، في قصر الحسينية.

وحضر أداء اليمين الدستورية رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي.

وكانت صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على قبول استقالة الوزراء التالية أسماؤهم، اعتبارا من تاريخ 26/9/2023:

1.    معالي السيد محمد جميل موسى النجار، وزير المياه والري.

2.    معالي المهندس وجيه طيب عبدالله عزايزة، وزير الشؤون السياسية والبرلمانية.

3.    معالي المهندس "أحمد ماهر" حمدي توفيق أبو السمن، وزير الأشغال العامة والإسكان ووزير النقل.

 4.    معالي السيد يوسف محمود علي الشمالي، وزير الصناعة والتجارة والتموين ووزير العمل.

5.    معالي السيد فيصل يوسف عوض الشبول، وزير الاتصال الحكومي.

واستقبل جلالة الملك الوزيرين المستقيلين، معبرا عن تقديره لجهودهما خلال عملهما الفترة الماضية.