مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

حالة توتر في فرنسا في احتجاجات سابقة على مقتل فتى

حالة توتر وغضب في فرنسا بعد وفاة فتى أثناء مطاردته من قبل الشرطة

حالة توتر وغضب في فرنسا بعد وفاة فتى أثناء مطاردته من قبل الشرطة

نشر :  
منذ 10 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 10 أشهر|
  • ممثلو الادعاء: رجلا شرطة محتجزان على ذمة تحقيق محتمل بتهمة القتل الخطأ

دعت الحكومة الفرنسية، إلى ضرورة التهدئة بعد إعلان وفاة فتى من أصل تركي دماغيا، دماغيًا بعدما اصطدمت دراجته النارية بسيارة شرطة أثناء مطاردته على طريق خارج باريس، وفق ما ذكرت السلطات في بيانات صحفية.


اقرأ أيضاً : دارفور: الصراع يعيد عهد الرسائل الخطية لانقطاع الانترنت والهواتف - فيديو


واتهم محامي عائلة الفتى الذي يبلغ 60 عاما، الشرطة بأنها اصطدمت بدراجة الفتى النارية باستخدام سيارة دورية أثناء مطاردة بسرعة كبيرة.

من جهتهم، ذكر ممثلو الادعاء أن رجلي شرطة محتجزان على ذمة تحقيق محتمل بتهمة القتل الخطأ، مؤكدين أن الشاب قام بعدم الامتثال للأوامر بالتوقف أثناء قيادته لدراجته النارية على الرصيف، مما أدى إلى اصطدامه بسيارة الشرطة عند مفترق الطرق وهو يحاول الهروب.

وأشار محامي الفتى، الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والتركية، إلى أنه نُقل بعد الحادث، الذي وقع الأربعاء إلى المستشفى بعدما أصيب بجروح خطيرة،
من جهته صرح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، أوليفييه فيران بأن التحقيقات الجارية ستكشف عن التفاصيل الدقيقة للحادث.

الحادث وقع بعد أكثر من شهرين من إطلاق النار من قبل الشرطة على الفتى نائل، الذي كان يبلغ من العمر 17 عامًا وينحدر من أصول شمال إفريقيا، ما أسفر عن مقتله في ضاحية نانتير بباريس. وأدى هذا الحادث إلى اندلاع أعمال شغب ونهب لمدة خمسة أيام في مناطق مختلفة من البلاد.