مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

جمعية حبيبي تطلق أجبان إيطالية مصنوعة بأيدي نساء محليات في الكرك

جمعية حبيبي تطلق أجبان إيطالية مصنوعة بأيدي نساء محليات في الكرك

جمعية حبيبي تطلق أجبان إيطالية مصنوعة بأيدي نساء محليات في الكرك

نشر :  
منذ 10 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 10 أشهر|
  • إنتاج أجبان فورماجو في أدر، بالقرب من الكرك على أيدي مجموعة مكونة من ثمان نساء أردنيات
  • يقوم برنامج تطوير إنتاجية المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

أعلنت جمعية فالتيبيرينا حبيبي عن إطلاق العلامة التجارية فورماجو لصناعة الأجبان في حفل أقيم في مقر الجمعية في كنيسة أبرشية القديس يوسف مساء يوم الثلاثاء.

وحضر الحفل الأمين العام لوزارة السياحة الأردنية عماد حجازين، ومديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الأردن ليزلي ريد، وعدد من السفراء وممثلون عن أفضل الفنادق والمطاعم في عمان.


اقرأ أيضاً : الملكة رانيا تلتقي عدداً من الشباب الرياديين - فيديو


يتم إنتاج أجبان فورماجو في أدر، بالقرب من الكرك على أيدي مجموعة مكونة من ثمان نساء أردنيات. منذ عام 2018، يقمن النساء بإنتاج الأجبان على الطريقة الإيطالية من حليب الأغنام بدعم وتوجيه من جمعية حبيبي. حيث يتم إحضار الأجبان المصنوعة في أدر إلى العاصمة عمان لاستخدامها في مطعم بيتزا مار يوسف، الذي تديره أيضًا جمعية حبيبي.

يقوم برنامج تطوير إنتاجية المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والمعروف باسم (إقلاع) بدعم رحلة فورماجو. حيث توظف المشاريع المنزلية والمؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة في الأردن، بما في ذلك المشاريع غير الرسمية، جزءًا كبيرًا من السكان، إلا أنها تواجه العديد من التحديات، مثل محدودية الوصول إلى الأسواق وخدمات تطوير الأعمال، فضلاً عن تحديات متعلقة بالبيئة التنظيمية. من خلال برنامج إقلاع، تدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية هذه المشاريع والمؤسسات لتنمو وتتطور وتصبح قادرة على الصمود في وجه الصدمات المستقبلية. ومع إطلاق العلامة التجارية لفورماجو، تسعى جمعية حبيبي إلى تعزيز فرصها التسويقية والوصول إلى أسواق جديدة لأجبان الريكوتا والبيكورينو المصنوعة في أدر.

تبادل المعرفة

من جانبه، أشار الأب ماريو كورنيولي، المدير القطري لجمعية حبيبي بأن "فورماجو تمثل مزيجًا من تنمية المجتمع ونقل المعرفة والتميّز في الإنتاج".

وأضاف: "يعتمد جوهر مشروع فورماجو على برامج شاملة لنقل المعرفة، بقيادة محترف إيطالي في صناعة الأجبان، الذي عمل عن كثب مع النساء المحليات وزودهن بمعارف ومهارات وخبرات قيمة. ولا يقتصر دور هذا التبادل على نقل المعرفة العملية فحسب، بل يعزز أيضًا شعورًا بالتمكين والاعتماد على الذات، ينعكس على جميع أفراد المجتمع".

يتم دعم مشروع صناعة الأجبان من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ عام 2019. ومن خلال هذا الدعم، أنشأت جمعية حبيبي مركزًا أكبر لإنتاج الأجبان وتوفير التدريبات في أدر، بالإضافة إلى مناطق استقبال وتذوق ومبيعات للزوار. كما دعمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية عملية تطوير العلامة التجارية فورماجو وتحسين توريد المواد الخام والحليب وبناء القدرات والخبرات للنساء المحليات وتطوير خطط الأعمال والتسويق وتعزيز الفرص التسويقية.

وتعليقًا على دعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لجمعية حبيبي وتطوير فورماجو، قالت مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الأردن ليزلي ريد: "تتعاون الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع جمعية حبيبي لمساعدتها على أن تحقق استدامة مالية وتصبح قادرة على توفير فرص عمل مستقرة للنساء ومجتمع أدر ونأمل أن تستمر هذه الفرص في النمو مع توسع أسواق المشروع. وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، تطورت العلامة التجارية لفورماجو من مجرد فكرة إلى واقع ملموس".

اليوم، تعمل ثمان نساء وراعيا أغنام في مشروع فورماجو في مدينة أدر في الكرك.


تقول خلود حوراني، إحدى النساء العاملات في فورماجو: "إن العمل في فورماجو لم يوفر لي مصدر دخل وفرصة لاكتساب مهارات جديدة فحسب، بل ساعدني أيضًا على إنشاء روابط اجتماعية قوية مع النساء المحليات، مما وفر أجواء مليئة بالفرح والدعم خلال الأوقات الصعبة". 

يتم دعم إطلاق العلامة التجارية لأجبان فورماجو من خلال مذكرة التفاهم الأمريكية الأردنية للتنمية الاقتصادية في الأردن.