مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

جانب من المؤتمر الثامن لرجال الاعمال والمستثمرين الأردنيين في الخارج

شركس: رفع أسعار الفائدة ١١ مرة انعكس على الاقتصاد الأردني إيجابًا

شركس: رفع أسعار الفائدة ١١ مرة انعكس على الاقتصاد الأردني إيجابًا

نشر :  
منذ 11 شهر|
اخر تحديث :  
منذ 11 شهر|
  • شركس توقع أن تبدأ أسعار الفائدة بالانخفاض عالميا خلال الربع الثاني من 2024
  • الطباع: إعادة توطين الاستثمارات هدف هام وأساسي لأي اقتصاد
  • حوالات الأردنيين الخارجية بلغت 1.5بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2021 

قال محافظ البنك المركزي عادل شركس إن أسعار الفائدة التي رفعت 11 مرة انعكست على الاقتصاد، حيث ارتفع 2.3 بالعشرة على الأقراض، وانعكست على الودائع 2%.

وتوقع شركس خلال "الموتمر الثامن لرجال الأعمال والمستثمرين الاردنيين في الخارج"، أن تبدأ أسعار الفائدة عالميا بالانخفاض خلال الربع الثاني من 2024.


اقرأ أيضاً : "المناطق الحرة": توجه واضح من المواطن الأردني لاقتناء المركبات الكهربائية


وأكيد رئيس جمعية رجال الأعمال الاردنيين حمدي الطباع إن الأردنيين المغتربيين في الخارج يشكلون دورا هاماً وداعم في تعزيز نمو الاقتصاد الأردني.

وأضاف الطباع أنه فرصة جديدة لبناء حلقات تواصل جديدة تقود الأردن بهمتنا جميعاً نحو مستقبل أفضل لذا جاء شعار المؤتمر الثامن" الاستثمار من أجل المستقبل في مئوية "التحديث" كما أرداها جلالة الملك رعاه الله.

وشكلت حوالات الأردنيين الخارجية في 2021 نسبة 1.5بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، لتبلغ 2.17 مليار دولار، أما في 2020 بلغت 3.45 مليار دولار.

تحفيز الاستثمار

ومن جانبه قال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الدولة لتحديث القطاع العام ناصر الشريدة، إن "هذا اللقاء يمثل الشراكة الحقيقة بين القطاعين العام والخاص وهذه الشراكة أرادها الملك نهج عمل لسنوات وعقود قادمة"، وقال أن أهم عناصر الرئيسية لرؤية التحديث هو تحفيز الاستثمار.

وقالت وزيرة الاستثمار خلود السقاف إن إقرار قانون البيئة الاستثمارية والانظمة والتعليمات الصادرة بموجبه، واقرار قانون مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، يهدف لجذب الاستثمارات وتمكينها، والاندماج في الأسواق الإقليمية والعالمية.

إعادة توطين الاستثمارات

وقال إن إعادة توطين الاستثمارات هدف هام وأساسي لأي اقتصاد حيث أن هناك العديد من الدول التي سعت إلى تحقيق النهوض في اقتصادها من خلال تشجيع رجال الأعمال المغتربيين في الخارج على إعادة توظيف أموالهم في مشاريع اقتصاديه تنموية وإنتاجية وخدمية واستثمارية داخل حدود الوطن.

وبلغ عدد المغتربين الأردنيين ما يقارب 2 مليون أردني لعام 2022 موزعين على حوالي (70) دولة بنسب متنوعة، %75 منهم في دول الخليج العربي و 25% منهم في باقي دول العالم.

ووضح الطباع أن دور المغتربيين الأردنيين وعلاقتهم بالوطن قد تجاوزت فكرة جذب الحوالات الخارجية بل إن مساهتمهم الاقتصادية لعبت دور كبير في عدد من المؤشرات ومحفزات النمو الاقتصادي ورفع حجم الاستثمارات الاجنبية.