الاحتفاظ بالأغراض الشخصية طويلاً قد يضر بصحتك

صحة
نشر: 2015-02-16 08:55 آخر تحديث: 2016-07-10 06:40
الاحتفاظ بالأغراض الشخصية طويلاً قد يضر بصحتك
الاحتفاظ بالأغراض الشخصية طويلاً قد يضر بصحتك
المصدر المصدر

رؤيا - العربية - يصعب على بعض الأشخاص التخلص من أغراضهم الشخصية بسهولة، في حين أكدت مجموعة من الباحثين أن التمسك ببعض الأدوات لفترة طويلة قد يضر بالصحة.

 

تتركز عادة نصائح الخبراء على تناول أطعمة معينة أو ممارسة النشاط البدني للحصول على صحة أفضل، غير أن مفتاح الصحة قد يكون في التخلص من بعض الأغراض والأدوات الشخصية.


وأبرز ما يجب التخلص منه هي علب وأواني البلاستيك القديمة، إذ أنها تتفاعل مع الأطعمة وتنتج مواد كيميائية تشكل خطراً مباشراً على صحة الإنسان.


كما يجب التخلص من الصابون المضاد للبكتيريا واستبداله بالماء والصابون العادي، إذ أشارت الأبحاث إلى أن التعرض للمواد الكيميائية في الصابون السائل المضاد للبكتيريا قد يضر الصحة.


كذلك يجب تبديل فرشاة الأسنان كل ثلاثة إلى أربعة أشهر، فاستعمال الفرشاة يجعلها تتآكل، مما يقلل من فعاليتها في التنظيف.


أما بالنسبة لأدوات التجميل، فشدد الخبراء على ضرورة التخلص من الماسكرا بعد شهرين إلى ثلاثة من بدء استخدامها، ومن أحمر الشفاه بعد ستة أشهر لتجنب الإصابة بعدوى البكتيريا التي تتكون، مع الوقت، في هذه الأدوات التجميلية.


ويجب تبديل علبة حفظ العدسات اللاصقة كل ثلاثة أشهر، وتنظيف العلبة بمحلول التنظيف الخاص للعدسة يومياً لتجنب الإصابة بإلتهابات في العينين وعدوى البكتيريا.


وينصح الخبراء بالتخلص من الأجهزة الإلكترونية، والحد من استخدامها إلى ساعتين في اليوم وقضاء وقت أكثر مع الأهل والأصدقاء، كون العلاقات الاجتماعية لها تأثير كبير على صحة الإنسان وسعادته.

أخبار ذات صلة