وزير الاوقاف: 2700 امام في المساجد لا يحمل مؤهلا شرعيا

محليات
نشر: 2015-02-15 16:02 آخر تحديث: 2016-07-11 13:40
وزير الاوقاف: 2700 امام في المساجد لا يحمل مؤهلا شرعيا
وزير الاوقاف: 2700 امام في المساجد لا يحمل مؤهلا شرعيا
المصدر المصدر

رؤيا- رنيم عابدين- قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل داود إن انحراف الفكر والتصور والمفاهيم هو بداية التطرف، ومن هنا تأتي أهمية المؤسسات في توجيه الرأي والفكر.

واضاف خلال مشاركته في مؤتمر "نحو إستراتيجية شاملة لمحاربة التطرف... فرص التوافق الوطني وتحدياته" الذي سينظمه مركز القدس للدراسات السياسية" الذي ينظمه مركز القدس للدراسات السياسية إن دور مؤسسة الاوقاف في تقديم صورة الاسلام بطريق بعيدا عن فكر التطرف والارهاب في غاية الاهمية، لما نشهده من احداث وفكر متطرف في الوقت الراهن.

وخصصت الجلسة التي ادارها الخبير في الحركات الاسلامية حسن أبو هنية للحديث عن "تجديد الخطاب الديني، وتفعيل دور الوعظ الارشاد في مواجهة التطرف".

وأكد وزير الأوقاف ان الوزارة لديها فكر ومناهج ليعطي صورة واضحة للاسلام، مشيرا الى ولاية "الأوقاف" العامة على جميع مساجد المملكة، اضافة الى خطبة الجمعة التي قال ان لها تأثير كبير على افكار المواطنين.

واشار وزير الأوقاف الى وجود ما وصفها بالثغرات في المساجد تحول دون إداء واجبها على اكمل وجه، مشيرا الى وجود نحو 2700 امام في المساجد لا يحمل مؤهلا شرعيا. وتساءل داود ما هو مستوى الخطاب الذي يقدمه للناس مثل هذا الخطيب، وكم من خطاب قائم على أفكار الاسلام البعيدة عن التطرف، منوها الى ان مستوى العاملين يحتاج الى تأهيل كبير.

الا ان وزير الأوقاف استدرك فقال ان الوزارة وضعت خطة استراتيجية لمكافحة فكرة التطرف ابرز محاورها: سد النقص في ائمة المساجد في 6300 مسجد، وواصلاح الخطاب الديني واداء دوره في مكافحة فكرة التطرف، ونقص الخريجين، وقلة الحوافز للائمة، واتخاذ قرار مبتعثين على حساب الوزارة، بنحو 1000 من حملة الثانوية لتأهيلهم في الجامعات، اضافة الى تأسيس صندوق مخصص لدعم المساجد.

أخبار ذات صلة