مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

عناصر من قوات الاحتلال أثناء احتجاز الوزير مؤيد شعبان

الاحتلال يحتجز الوزير مؤيد شعبان

الاحتلال يحتجز الوزير مؤيد شعبان

نشر :  
منذ 11 شهر|
اخر تحديث :  
منذ 11 شهر|
  • قوات الاحتلال احتجزت الوزير شعبان لفترة
  • قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية الوزير مؤيد شعبان، في قرية دير استيا غرب سلفيت.

وقال مراسل "رؤيا" إن قوات الاحتلال احتجزت الوزير شعبان لفترة، أثناء مشاركته في المسيرة المنددة بالاستيلاء على الأراضي في البلدة.


اقرأ أيضاً : قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين


وأضاف مراسلنا في الأراضي الفلسطينية أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين، واعتدت على الطواقم الصحفية، ومنعتهم من التغطية.

محافظ سلفيت اللواء عبدالله كميل أكد  أن قمع جنود الاحتلال للوقفة والمسيرة السلمية والاعتداء على الفلسطينيين العزل وإطلاق القنابل الغازية والصوتيه عليهم يعد شكلا من أشكال إرهاب الدولة المُنظّم الذي يُمارس ضد الشعب الفلسطيني الذي لا يفهم الا لغه العنف.

صمود الفلسطينيين

وشدد أن الفلسطينييين لن يتخلوا عن أرضهم، وسيصمد في وجه هذه الحكومة اليمينية المتطرفة، ولن يسمح بالاستيلاء على ارضه مهما كلفه الثمن.

ودعا المحافظ كميل المزارعين والأهالي للصمود وتكثيف تواجدهم في اراضيهم القريبة من المستوطنات وإعمارها وزراعتها لحمايتها من الاحتلال والمستوطنين.

في حين أكد الوزير شعبان على ان ارهاب قوات الاحتلال والمستوطنين سيتحطم على صخرة الصمود وثباتهم فوق اراضيهم وطرقهم التي اصبحت مهددة من غلاة المستوطنين وارهاب الاحتلال؛ مبينا ان هذه المسيرة والوقفة السلمية والمنددة بالاستيطان، تاتي في اطار الفعاليات الشعبية المقاومة للاحتلال وممارساته العنصرية بحق شعبنا في محافظة سلفيت والمسانده لصمود ابناء المحافظة.

ومن جانبه، أوضح امين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد انه تم اغلاق الطريق الرئيسية القريبة من بلدة ديراستيا والرابطة للمستوطنات ، وذلك رداً على اعتداءات قطعان المستوطنين وسرقة الاراضي لاقامة البؤر الاستيطانية في اراضي المزارعين، مضيفاً ان رسالتنا اليوم لحكومة الاحتلال وقطعان المستوطنين عليكم الرحيل عن اراضينا وازالة البؤر الاستيطانية . ودعا عواد كافة المواطنين للتواجد في اراضيهم، وقطع الطرق الرئيسية امام المستوطنين .

جدير بالذكر انه شارك في الفعالية كل من الوزير مؤيد شعبان وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبدالستار عواد ورئيس بلدية ديراستا فراس ذياب ومدراء وممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية وطاقم من مؤسسة محافظة سلفيت وحشد من الاهالي والفعاليات الوطنية.