اللجنة الوزارية العليا للتعداد العام تعقد اجتماعها الأول لهذا العام

اقتصاد
نشر: 2015-02-15 10:20 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
اللجنة الوزارية العليا للتعداد العام تعقد اجتماعها الأول لهذا العام
اللجنة الوزارية العليا للتعداد العام تعقد اجتماعها الأول لهذا العام
المصدر المصدر

رؤيا - عقدت اللجنة الوزارية العليا للتعداد العام للسكان والمساكن 2015 والتي يرأسها وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور إبراهيم سيف، وتضم في عضويتها، وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ووزير الداخلية حسين المجالي ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور أحمد الزيادات ووزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني اجتماعها الأول لهذا العام في مقر وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

 

وفي بداية الاجتماع وبعد أن رحب وزير التخطيط والتعاون الدولي بأعضاء اللجنة الوزارية للتعداد، أكد على ضرورة تضافر كل الجهود الوطنية لإنجاح التعداد القادم نظراً لأهميته البالغة في التخطيط المستقبلي الشامل.

 

وأشار الوزير سيف إلى أهمية التعداد في هذه المرحلة واهتمام الحكومة بتنفيذه، كما أكد على أهمية استخدام التقنية الحديثة في تنفيذه، والذي يعتبر تحول نوعي في طريقة عمل دائرة الاحصاءات العامة ويضفي مزيداً من الدقة والجودة على البيانات الإحصائية.

 

وركز سيف على أهمية البيانات التي سيوفرها التعداد عن الوضع الديموغرافي الناتج عن استقبال اللاجئين وانعكاساته على الوضع الاقتصادي والاجتماعي ومستوى المعيشة في المملكة.مدير عام دائرة الإحصاءات العامة/المدير الوطني للتعداد الدكتور قاسم الزعبي قام بعرض أهم ما تم إنجازه لتنفيذ التعداد من حيث اعداد الاستمارات ونظم المعلومات الجغرافية والعطاءات وطبيعة الاحتياجات من الموارد البشرية الملائمة للتكنولوجيا المستخدمة في تنفيذه.

 

المدير التنفيذي للتعداد الخبير الدولي الدكتور عبدالله الزعبي قدم ايجازاً عن أهمية التحول نحو التعداد الالكتروني والاستثمار في بناء القدرات البشرية والتحديات المصاحبة والتعامل معها من خلال إجراء سلسلة تجارب تضمن انجاز العمل بأدق المعايير وخاصة شمول القادمين الى المملكة من مختلف الجنسيات. 

 

وقد أبدى أعضاء اللجنة الوزارية الاهتمام بسرعة انجاز كافة التحضيرات المطلوبة لتنفيذ التعداد وضمان دقة المعلومات وسرعة نشر نتائجه.

كما وأبدى أعضاء اللجنة الوزارية ملاحظاتهم وتوصياتهم حيال عدد من القضايا المطروحة والتي سيتم متابعتها ومناقشتها في الاجتماع اللاحق للجنة لمتابعة تقدم سير العمل في الأنشطة الخاصة بتنفيذ التعداد.

 كما وأبدى رئيس وأعضاء اللجنة الوزارية العليا للتعداد ارتياحهم ودعمهم الكامل لعملية تنفيذ التعداد ومتابعتهم لمختلف مراحله التحضيرية.

من جانبه أكد وزير الداخلية حسين المجالي استعداد الوزارة لتقديم الدعم الفني واللوجستي والتعاون من خلال الحكام الإداريين وكذلك التعاون مع دائرة الأحوال المدنية والجوازات وبذل الجهود لتحقيق افضل تغطية وشمول لجميع فئات السكان بما في ذلك القادمين من جنسيات اخرى. 

 

 وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات أكد على استعداد الوزارة لوضع البنية التحتية لخدمة التعداد اضافة الى مشاركة الكوادر البشرية لدعم تنفيذ التعداد وفي كافة مراحله.

 

 بدوره ركز وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني على أهمية الحملة الإعلامية لإنجاح التعداد وضمان تعاون المواطنين في تنفيذه وتسهيل عمل الباحثين الميدانيين، واستعداد الأجهزة والمؤسسات الإعلامية لتقديم مختلف وسائل الدعم سواء من خلال مؤسسة الاذاعة والتلفزيون أو الجهات الإعلامية الأخرى وكذلك ووسائل الاتصال الجماهيري المختلفة.

أخبار ذات صلة