مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

لدى وصول الرئيس الفلسطيني إلى جنين

الرئيس الفلسطيني: مخيم جنين أيقونة النضال والصمود والتحدي في كل أنحاء العالم

الرئيس الفلسطيني: مخيم جنين أيقونة النضال والصمود والتحدي في كل أنحاء العالم

نشر :  
منذ سنة|
اخر تحديث :  
منذ سنة|
  • رئيس الوزراء محمد اشتية وأعضاء من القيادة الفلسطينية كانوا في استقبال الرئيس محمود عباس

وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ظهر الأربعاء، إلى جنين، لتفقد أوضاع المواطنين الفلسطينيين، ولمتابعة سير العمل بإعادة إعمار جنين ومخيمها.


اقرأ أيضاً : الرئيس الفلسطيني عباس يصل المستشفى للاطمئنان على عقيلته


وكان في استقبال الرئيس الفلسطيني الذي وصل مدينة جنين على متن مروحية أردنية، رئيس الوزراء محمد اشتية وأعضاء من القيادة الفلسطينية، والحكومة، ومحافظ جنين أكرم الرجوب، وقادة الأجهزة الأمنية، وممثلو الفعاليات والمؤسسات الرسمية والأهلية.

ويرافق عباس، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

وقال عباس: "مخيم جنين صمد في وجه العدوان وقدم التضحيات والكثير في سبيل الوطن، وهو المخيم البطل الذي قدم التضحيات والأسرى والجرحى وكل ما لديه في سبيل الوطن".

وأضاف "مخيم جنين أيقونة النضال والصمود والتحدي في كل أنحاء العالم".

وأكمل: "لم ولن ننسى مخيمات نابلس وكل مخيمات الوطن.. لن ننسى القدس عاصمة دولة فلسطين وليس أبو ديس، القدس الحرم القدسي والصخرة هي عاصمة فلسطين وليس ما حول القدس.

وأضاف: "جئنا اليوم لجنين لنتابع إعادة بناء المخيم، نحن لن نقبل الاعتداء من أحد وسنبقى صامدين وصابرين".

وأردف: "سنبقى في بلدنا، لن نرحل منها حتى يرث الله الأرض وما عليها .. حتى يرحل هؤلاء عن أرضنا".

وزاد :"كل الشعب الفلسطيني مع أهل جنين ومخيمها.. شعبنا في الشتات قلوبهم وعيونهم معكم (لأهل جنين) حتى تحقيق النصر".

وتحدث أن "هذا الزيتون نحن زرعناه ونحن نحافظ عليه واذا اقتلعوا شجرة سنزرع مكانها ألف شجرة .. هذه هي فلسطين وهذا هو الشعب الفلسطيني".

وأكد أن زيراته إلى جنين ومخيمها تأتي لتأكيد على وقوف مع المدينة وأهلها.

وتابع: "جئنا لنقول أننا سلطة واحدة ودولة واحدة وقانون واحد وأمن واستقرار واحد" .

وأضاف: "أقول للقاصي والداني.. هذه البلد أمنها وسلطتها ستبقى واحدة وكل من يعمل في وحدتها وأمنها أهلا به .. لن نسمح إطلاقًا وأقولها بكل صراحة إن اليد التي ستمتد إلى وحدة الشعب وأمنه وأمانه واستقراره ستقص من جذورها".

ووضع عباس إكليلا من الزهور على أضرحة الشهداء في مقبرة الشهداء الجديدة بمخيم جنين.

وقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء، مستذكرا دورهم الوطني في طريق تحرير الوطن.

يذكر أن مقبرة الشهداء الجديدة، تضم جثامين تسعة شهداء ممن ارتقوا في العدوان الأخير على مدينة جنين ومخيمها.