مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

روبوت على شكل إنسان

روبوتات شبيهة بالبشر.. من الخيال العلمي إلى الواقع "فيديو"

روبوتات شبيهة بالبشر.. من الخيال العلمي إلى الواقع "فيديو"

نشر :  
منذ سنة|
اخر تحديث :  
منذ سنة|
  • كانت الروبوتات الشبيهة بالبشر حكراً على أفلام ومسلسلات الخيال العلمي 

شهدت قمة للأمم المتحدة مُداخلات لروبوتات شبيهة بالبشر في أول مؤتمر صحفي من نوعه في العالم، وكانت ثمانية من الروبوتات التسعة الحاضرة، تتحرك وتتحدث بشكل مستقل من دون تدخل بشري، باستثناء بعض الأسئلة التي تعيّن إعادة صوغها كي تفهمها الروبوتات التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي.


اقرأ أيضاً : باحث أمريكي: الذكاء الاصطناعي العام يمثل تهديدًا حقيقيًا لمستقبل البشرية


ماذا لو تطورت الروبوتات الشبيهة بالبشر وعاشت بيننا؟ 

لطالما كانت الروبوتات الشبيهة بالبشر حكراً على أفلام ومسلسلات الخيال العلمي وضرباً من الخيال البشري، لكنها أصبحت اليوم حقيقة وواقعاً بفضل تطور الذكاء الاصطناعي، حتى أنها عقدت أول مؤتمر صحفي لها في العالم خلال قمة للأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية.

فماذا لو حكمت الروبوتات الشبيهة بالبشر العالم؟

في الوقت الذي قد تسهم فيه هذه الروبوتات في تطور عالمنا والعمل جنباً إلى جنب مع الإنسان، إلا أن المخاوف من أن تحلّ محله أو تتمرد تبقى موجودة وطرحت من خلال الأعمال السينمائية والوسائل الأخرى مراراً.

خمسون عاماً.. ربما أقل أو أكثر قد نجد هؤلاء الروبوتات بيننا، تعمل  وتسكن إلى جانبنا ويصبح التعامل معها أمراً عادياً، رغم ما تفتقر إليه من عواطف.

ما كنا نظنه خيالاً في وقت من الأوقات بات واقعاً، ولعل المستقبل يحمل لنا المزيد من هذا، فيصبح بإمكان الروبوتات الشبيهة بالبشر العيش معنا، لكن هل سنتقبل كبشر العيش إلى جانبها أو أن تقود هي العالم بدلاً منا؟