وزير التربية يفتتح فعاليات المنتدى العربي الثاني لسياسات المعلمين

محليات
نشر: 2015-02-11 11:45 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
وزير التربية يفتتح فعاليات المنتدى العربي الثاني لسياسات المعلمين
وزير التربية يفتتح فعاليات المنتدى العربي الثاني لسياسات المعلمين
المصدر المصدر

رؤيا - علي الاعرج – مندوبا عن جلالة الملكة رانيا العبدلله افتتح وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيات في عمّان اليوم فعاليات منتدى سياسات المعلمين، والذي تعقده أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين تحت ويندرج تحت خطة عملها ضمن البرنامج العربي للارتقاء بالمعلمين معرفياّ ومهنياً بالشراكة مع منظمة الألكسو والبنك الدولي.
وحضر المنتدى حوالى 130 أكاديمي وصناع سياسات أبرزهم الدكتور عبدالله حمد المحارب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الأردني الدكتور أحمد أمين من وزارات التربية والتعليم العربية. كما شارك بالمنتدى منظمات عربية ودولية منها مكتب التربية العربي لدول الخليج واليونسكو والأنروا وجامعات عربية ودولية منها الجامعة الأمريكية في بيروت والجامعة الأمريكية في القاهرة وجامعة جينيف وجامعة بير زيت وجامعة هيلسنكي وغيرها.
وقال الرئيس التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين هيف بنيان ان هذا المنتدى الذي يجمع نخبة من الأكاديميين العرب والدوليين يهدف إلى بلورة التوصيات المنبثقة عن كافة مخرجات البرنامج العربي للارتقاء بالمعلمين معرفيًّا ومهنيًّا والذي ترأسته الأكاديمية منذ عام 2012 ووضع خطة إجرائية لترجمة هذه السياسات إلى واقع قابل للتنفيذ، مع مقترحات لمشاريع وأعمال مستقبلية مشتركة.
>
> وأضاف أنه من المهم أن تتكاتف الدول العربية في جهودها نحو تحسين العملية التعليمية في الوطن العربي منوهاً لأهمية وضع سياسات تعنى بتدريب وتأهيل المعلمين الأمر الذي ركزت عليه الأكاديمية من خلال عملها في البرنامج العربي للارتقاء بالمعلمين معرفياً ومهنياً.
>
> وتتناول محاور هذا المنتدى مواضيع عدّة أهمها الأنماط والمفاهيم المستحدثة من برامج تأهيل المعلمين وتدريبهم قبل مزاولة المهنة وأهمية تأهيل المعلمين وتدريبهم أثناء ممارستهم للتعليم، وأنماط برامج الإعداد والتدريب ما قبل الخدمة وأثناءها في ضوء أهداف موحّدة وإطار متكامل ناقشها البرنامج العربي فيما سلف.
>
> كما تناول المنتدى تقييم البرامج التدريبية للمعلمين ومتطلبات رخصة مزاولة مهنة التعليم وبناء السياسات الخاصة بالمعلمين وفق بيانات بحثية ونتاجات مستخلصة من معايير موضوعية وعلمية.
>
> وتستمر فعاليات المنتدى إلى نهاية يوم غد الخميس وستتضمن محاضرات وجلسات حوارية تهدف إلى بلورة التوصيات المنبثقة عن مخرجات البرنامج العربي للإرتقاء بالمعلمين معرفياً ومهنياً -الذي عملت به الأكاديمية خلال السنوات الثلاث التي مضت- المتعلقة بسياسات إعداد المعلمين وتدريبهم ووضع خطة إجرائية لترجمة هذه السياسات إلى واقع قابل للتنفيذ.
>
> وتم عقد المنتدى بدعم من عدد من المنظمات والجهات المهتمة بتطوير العملية التعليمية في الوطن العربي مثل قنصلية جمهورية فنلندا ومكتب التربية العربي لدول الخليج والجامعة العربية المفتوحة وشبكة الشرق الأوسط للابتكار في التعليم والتعلم وأميد إسيت والمجلس العربي للطفولة والتنمية.

أخبار ذات صلة