الرباعية الدولية تطالب باستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل

فلسطين
نشر: 2015-02-09 07:27 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
الرباعية الدولية تطالب باستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل
الرباعية الدولية تطالب باستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل
المصدر المصدر

رؤيا- بترا - دعت اللجنة الرباعية الدولية الليلة الماضية الى ضرورة استئناف مفاوضات السلام في الشرق الأوسط بين الفلسطينيين واسرائيل.

واجتمعت اللجنة في ميونخ أمس بحضور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري والممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيرني بالاضافة الى نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان الياسون ممثلا للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الموجود في السعودية والامارات حاليا.

وأكدت اللجنة الرباعية في بيان صدر عنها ووصل (بترا) نسخة منه، أهمية استئناف الاطراف للمفاوضات في أقرب وقت ممكن، وذلك بهدف الوصول إلى حل عادل ودائم وشامل على أساس قراراي مجلس الأمن 242 و 338، ومؤتمر مدريد بما في ذلك مبدأ الأرض مقابل السلام والاتفاقات السابقة التي تم التوصل إليها بين الطرفين.

وأضاف البيان ان السلام المستدام يتطلب تحقيق تطلعات الفلسطينيين في اقامة دولة ذات سيادة وتوفير الامن للإسرائيليين من خلال المفاوضات وعلى أساس حل الدولتين.

وذكر البيان انه وتحقيقا لهذه الغاية فقد أشارت اللجنة الرباعية الى أهمية مبادرة السلام العربية، مع رؤيتها للتسوية الشاملة للصراع العربي الإسرائيلي، والدور الحيوي من الشركاء العرب، مشيرة الى انها (أي اللجنة) ستظل تعمل بنشاط في التحضير لاستئناف عملية السلام في الفترة المقبلة، بما في ذلك بث التوعية بشكل منتظم ومباشر للدول العربية.

ودعت اللجنة، الطرفين، إلى الامتناع، بانتظار استئناف المفاوضات، عن الأعمال التي تقوض الثقة أو الحكم مسبقا على قضايا الوضع النهائي، مؤكدة أهمية ضمان معالجة التحديات المالية الحادة التي يواجهها الفلسطينيون ودعم جهود بناء المؤسسات الفلسطينية.

وأعربت اللجنة الرباعية في بيانها، عن قلقها العميق إزاء الوضع الصعب في قطاع غزة حيث تحتاج وتيرة إعادة الإعمار إلى أن تتسارع من أجل تلبية الاحتياجات الأساسية للسكان الفلسطينيين وضمان الاستقرار، مؤكدة أن التمويل من الجهات المانحة أمر بالغ الأهمية.

وأعرب البيان عن تأييد اللجنة للبيان المشترك الذي صدر أخيرا عن مصر والنرويج، فضلا عن البيان المشترك من قبل الأمين العام للأمم المتحدة والامين العام لجامعة الدول العربية، الذين حثا فيهما المانحين الى دفع التزاماتهم المالية التي قدمت في مؤتمر القاهرة في تشرين الأول الماضي، في أقرب وقت ممكن بما في ذلك تمويل وكالات الأمم المتحدة التي تقوم بعمليات حيوية في غزة لكل من اللاجئين والسكان غير اللاجئين.

أخبار ذات صلة