أبو سياف: الحكومة رفضت تسليم جثماني الريشاوي والكربولي إلى ذويهما

محليات
نشر: 2015-02-07 16:18 آخر تحديث: 2016-07-17 12:10
أبو سياف: الحكومة رفضت تسليم جثماني الريشاوي والكربولي إلى ذويهما
أبو سياف: الحكومة رفضت تسليم جثماني الريشاوي والكربولي إلى ذويهما
المصدر المصدر

رؤيا -السبيل - كشف القيادي في التيار السلفي الجهادي محمد الشلبي المكنى بـ"أبو سياف" بأن ذوي ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي طلبا منه التوسط لدى الحكومة لاستلام جثتيهما ودفنهما في العراق، مبينا أن الحكومة رفضت طلب ذوي الريشاوي والكربولي، على حد قوله.
وكان الملك أصدر قراره بالتصديق على قرار إعدام العراقية ساجدة الريشاوي والعراقي زياد الكربولي، حيث تم إعدامها فجر يوم الأربعاء الماضي في سجن سواقه، ردا على قيام تنظيم الدولة الإسلامية حرق الطيار الكساسبة.
والريشاوي عراقية معتقلة ومحكوم عليها بالإعدام بعد أن فشلت في تفجير نفسها في 9 تشرين الثاني 2005، ضمن سلسلة تفجيرات وقعت بثلاثة فنادق بالعاصمة عمان، خلفت عشرات القتلى والجرحى في أحداث عرفت باسم "الأربعاء الأسود".

أما الكربولي فقد كان يتولى منصب مسؤول الغنائم في تنظيم القاعدة ببلاد الرافدين بمنطقة الرطبة، وهو متهم بقتل السائق الأردني خالد الدسوقي في منطقة الطريبيل، وارتكاب جرائم سرقة، واختطاف شاحنات أردنية وسائقيها، وقبضت عليه السلطات الأردنية عام 2006.


في حين، توقع "أبو سياف" لإقدام الأجهزة الأمنية على شن حملة اعتقالات في صفوف أنصار تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة في المملكة، وذلك على خلفية إقدام تنظيم الدولة على حرق الطيار الشهيد معاذ الكساسبة الأسبوع الماضي.
وقال ابو سياف لـ"السبيل" إنه يتوقع أن تبدأ الأجهزة الأمنية بتشديد الرقابة على نشطاء ومؤيدي تنظيم الدولة وجبهة النصرة، خاصة الذين ينشطون على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و "تويتر".
وبين أبو سياف أنه لا علم له بقيام الأجهزة الأمنية باعتقال أي من مؤيدي تنظيم الدولة أو جبهة النصرة أو تعرضهم لمضايقات حتى الآن.

أخبار ذات صلة