مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مرأة عاملة

البنك الدولي: المرأة في منطقة المشرق تتحمل أعباء رعاية غير مدفوعة الأجر أكثر من الرجل

البنك الدولي: المرأة في منطقة المشرق تتحمل أعباء رعاية غير مدفوعة الأجر أكثر من الرجل

نشر :  
منذ سنة|
اخر تحديث :  
منذ سنة|
  • البنك الدولي: 25 بالمئة من دخل المرأة يذهب لرعاية الأطفال في الأردن

قال البنك الدولي، إن المرأة في منطقة المشرق تتحمل أعباء الرعاية غير مدفوعة الأجر بشكل غير متساوي مع الرجل.


اقرأ أيضاً : نائب: بوادر إيجابية لتأجيل أقساط قروض البنوك للأردنيين


وأضاف البنك الدولي في بيان وصل "رؤيا" نسخة عنه بالتزامن مع إطلاق التقرير الثاني الرئيسي عن حالة المرأة في المشرق، والذي أطلق برعاية رئيس الوزراء بشر الخصاونة، أن النساء في كل من العراق والأردن ولبنان، يجدن أنفسهن أمام خيارين إثنين، وهما: البقاء خارج سوق العمل أو العمل على مدار دوامين، واحدة في المنزل والأخرى في مكان العمل.

وأشار بيان البنك الدولي، إلى أن هناك تباين بين بلدان المشرق على صعيد بنية سياسات إجازات العمل ومدى سخائها، مؤكدا أن هذه السياسات تعزز توزيع مسؤوليات الرعاية على أساس أدوار كل من المرأة والرجل.

تكلفة الرعاية المتاحة 

وكشف تقرير حالة المرأة الصادر عن البنك الدولي، أن تكلفة خدمات رعاية الأطفال المتاحة في السوق تشكل نسبة كبيرة من دخلهن الفعلي أو المحتمل، والتي تبلغ نحو 25% في الأردن، بينما تتجاوز أكثر من 100 بالمئة في لبنان.

وبين التقرير أن خدمات رعاية الأطفال المتوفرة ذات الجودة المعقولة تكون ذات كلفة عالية بحيث لا يمكن للكثير من الأسر تحملها.

بدوره أكد المدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي جان كريستوف كاريه، أن سياسات الرعاية الحالية في المشرق لا تتسق مع هدف دعم النساء والأمهات الراغبات في البقاء في سوق العمل أو في الالتحاق بها

 وأشار إلى أن دعم تطوير قطاع الرعاية من شأنه أن يؤدي إلى تحقيق منافع هائلة للأطفال والآباء والأمهات كما وللاقتصاد عموماً في كل من العراق والأردن ولبنان.

الأمهات تقضين ضعف وقت الرجل في الرعاية

كما أظهر تقرير البنك الدولي، أن الأمهات في المنطقة العربية، تقضين وبشكل يومي ضعف الوقت الذي يقضيه الآباء في رعاية الأطفال وثلاثة أضعاف الوقت الذي يقضيه الآباء في القيام بالأعمال المنزلية.

وبحسب التقرير فإن عدد ساعات العمل المعتاد للأمهات العاملات تتراوح بين 12 و14 ساعة، مشيرا إلى أن ذلك يعود على انخفاض نسبة انخفاض نشاط المرأة في سوق العمل من 1 إلى 3 بالمئة.

وأشار التقرير إلى أن أكثر من 50 بالمئة من النساء في الأردن ولبنان، ونحو 16 بالمئة في العراق، يعربن عن اهتمامهن بالعمل في قطاع الرعاية، إما من خلال بدء نشاط رعاية نهارية أو العمل بأجر، بدوام كامل أو جزئي في أحد مراكز الرعاية النهارية.