مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بقيادة المتطرف يهودا غليك

عربي دولي
نشر: 2014-03-17 07:25 آخر تحديث: 2016-08-07 14:00
مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بقيادة المتطرف يهودا غليك
مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بقيادة المتطرف يهودا غليك

رؤيا - رصد - استأنف المستوطنون المتطرفون صباح اليوم الاثنين، اقتحامهم للمسجد الأقصى، بقيادة الحاخام اليهودي المتطرف يهودا غليك.

واغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي لليوم الثاني عددا من أبواب الأقصى ومنعت من هم دون سن الـ50 من الدخول.

قال الشيخ عزام الخطيب، مدير أوقاف القدس، إن الشرطة الإسرائيلية، أغلقت صباح الإثنين، لليوم الثاني على التوالي، عددا من أبواب المسجد الأقصى المبارك، بالقدس الشرقية، ومنعت المصلين الفلسطينيين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً من الدخول إلى المسجد.
وفي حديث هاتفي مع وكالة الأناضول، قال الخطيب، “ما يجري في الأقصى، هي تصرفات غير مقبولة على الإطلاق ولا يمكن السكوت عليها، فما تقوم به الحكومة الإسرائيلية إنما يأتي في سياق مخطط إسرائيلي غير مقبول على المسلمين، وسيكون لنا موقف من ما يجري، حتى نضمن أن يبقى المسجد إسلامياً وعربياً بعيداً عن الأطماع الإسرائيلية”.

وكانت الشرطة الإسرائيلية فرضت، يوم الأحد، إجراءات مشابهة على أبواب المسجد، وهو ما تسبب في اندلاع اشتباكات بالأيدي بينها وبين مصلين.

وتتزامن هذه الإجراءات الإسرائيلية مع عيد المساخر (البوريم) اليهودي، (والبوريم هو مهرجان لإحياء ذكرى إنقاذ اليهود من الإبادة أيام الإمبراطورية الفارسية، حسب التراث الوارد في سفر أستير التوراتي).

وفي مقابل القيود التي تفرضها الشرطة الإسرائيلية على دخول المصلين الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى، فإنها تسمح بدخول إسرائيليين يهود إلى المسجد، حيث يقومون باقتحامات شبه يومية، ينظمون من خلالها جولات استرشادية داخل ساحاته.

 

أخبار ذات صلة

newsletter