53.9 % نسبة النجاح في امتحان البورد لدورة شباط

محليات
نشر: 2014-03-16 13:25 آخر تحديث: 2016-08-07 00:50
53.9 % نسبة النجاح في امتحان البورد لدورة شباط
53.9 % نسبة النجاح في امتحان البورد لدورة شباط

رؤيا- بترا- اعلن امين عام المجلس الطبي الأردني الدكتور ادم العبدالات اليوم الاحد ان نسبة النجاح في امتحانات شهادة المجلس للأطباء(البورد) التي اختتمت اخيرا بلغت 53.9بالمئة بشكل عام.

وقال في تصريح صحافي اليوم "ان نسبة النجاح لامتحان الطب البشري الجزء الاول وصلت الى 837. بالمئة، وللجزء الثاني الكتابي 142. بالمئة في حين وصلت النسبة لامتحان الجزء السريري والشفوي 9.53 بالمئة.

واضاف العبد اللات " سجل لامتحان الطب البشري الجزء الاول 519 طبيباً وطبيبة تغيب منهم 19 ونجح 189 من اصل 500 تقدموا للامتحان.

اما الجزء الثاني الكتابي فتقدم له 624 تغيب منهم 37 ونجح 247 مثلما تقدم 358 طبيبا وطبية لامتحان الجزء السريري والشفوي نجح منهم 193 بنسبة.

اما ما يتعلق باختصاصات طب الأسنان اوضح العبدالات ان عدد من سجل للجزء الأول 68 طبيباً وطبيبة اسنان تغيب منهم 4 ونجح 23 من مجموع المتقدمين للامتحان بنسبة نجاح 935. بالمئة.

وتابع ان عدد المسجلين للجزء الثاني الكتابي من امتحان طب الاسنان بلغ 80 طبيبا وطبيبة تغيب منهم 2 ونجح 28 من مجموع المتقدمين بنسبة نجاح وصلت الى 9.35 بالمئة.

ولفت الى تقدم 40 طبيبا وطبيبة الى امتحان الجزء السريري والشفوي من طب الاسنان نجح منهم 15 بنسبة 5.37 بالمئة.

يشار الى ان امتحانات شهادة المجلس الطبي الاردني للطب وطب الاسنان لدورة شهر شباط استمرت لمدة أسبوعين بشقيها الكتابي والعملي والتي بدأت صباح الاحد 23 شباط اذ عقدت الامتحانات الكتابية بالقاعات المحوسبة بالجامعة الاردنية والامتحانات العملية (السريرية والشفوية) للأطباء اللذين اجتازوا الامتحان الكتابي من الدورة الحالية والمكملين من دورات سابقة بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية ومستشفيات الجامعات الرسمية المعتمدة لغايات التدريب من قبل المجلس.

ولفت العبدالات الى ان نتائج امتحانات شهادة المجلس الطبي الأردني (البورد الأردني) للطب وطب الاسنان اعتمدت كما وردت من اللجان العلمية المتخصصة والمقدمة من قسم الامتحانات في المجلس وبتنسيب من لجنة الدراسات العليا واقرها المجلس برئاسة وزير الصحة / رئيس المجلس الطبي الأردني وحضور أعضائه في جلسته الاخيرة.

أخبار ذات صلة

newsletter