مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة

اللواء المعايطة: علاقة رجل الأمن والمواطن قائمة على الاحترام والتعاون

اللواء المعايطة: علاقة رجل الأمن والمواطن قائمة على الاحترام والتعاون

نشر :  
منذ سنة|
اخر تحديث :  
منذ سنة|
  • المعايطة: ضرورة مراجعة الخطط والإستراتيجيات كافة وتطويرها باستمرار
  • المعايطة: توسيع وفتح قنوات جديدة للتواصل مع المواطنين من خلال إستراتيجية مجتمعية أمنية
  • المعايطة: لن نألو جهداً في تقديم الدعم اللوجستي لمديريات الشرطة والمراكز الأمنية ورفدهم بالقوى البشرية المؤهلة

أكّد مدير الأمن العام، اللواء عبيدالله المعايطة، على الدور المهم والرئيس الذي تقوم به مديريات الشرطة والمراكز الأمنية أثناء قيامها بواجباتها الأمنية والشرطية، وتقديم الخدمة للمواطنين والمقيمين، والتي تُعد الملجأ الأول لهم ويعكسون خلالها رسالة الأمن العام لتصل للجميع أينما كانوا.


اقرأ أيضاً : المعايطة: التعامل بحزم مع الجرائم التي تهدد سلامة المواطنين


وبيّن اللواء المعايطة، خلال زيارته اليوم الخميس، قيادة إقليم أمن العاصمة ولقائه قائد الإقليم ومديري الشرطة ورؤساء المراكز الأمنية، ضرورة مراجعة الخطط والإستراتيجيات كافة وتطويرها باستمرار لتواكب المتغيرات التي تطرأ على المجتمع من جهة، وعلى الأنماط الجرمية من جهة أخرى، اضافة إلى تحديث منظومات تقديم الخدمات الشرطية بما يحقق خدمة أفضل وأسرع للمواطن.

وشدد مدير الأمن العام "على ضرورة تعزيز العلاقة الإيجابية المتبادلة والتعاونية بين رجل الأمن العام والمواطن القائمة على الاحترام والتعاون في أُطر القانون وحقوق الإنسان التي لن نسمح بالتعدي عليها تحت أيّ ظرف كان".

ودعا إلى توسيع وفتح قنوات جديدة للتواصل مع المواطنين من خلال إستراتيجية مجتمعية أمنية تبدأ من المركز الأمني الذي هو الأقرب لهم لتلمّس احتياجاتهم ومطالبهم والعمل سويا لإيجاد الآليات المناسبة لحلها، لا سيّما في التصدي للظواهر السلبية والتوعية ضدها.

وأضاف أننا لن نألو جهداً في تقديم الدعم اللوجستي لمديريات الشرطة والمراكز الأمنية ورفدهم بالقوى البشرية المؤهلة، للبناء على ما تم إنجازه، والدفع للمزيد من التطور والتحديث، مشيراً إلى ضرورة قيام جميع إدارات ووحدات الأمن العام بالعمل الجماعي التكاملي كفريق يساند الواحد منهم الآخر، ويمكنهم من القيام بواجباتهم بأعلى درجات الحرفية والمهنية.

ونبَّهَ إلى ضرورة البدء بتفعيل الخطط والبرامج اللازمة لضمان الحفاظ على التغطية والانتشار الأمني اللازم، إضافة إلى مساندة رجال السير والدوريات الخارجية في حملاتهم المستمرة لضبط المخالفات المرورية وإزالة المعيقات على الطرق بما يحافظ على انسيابية الحركة المرورية، والتخفيف قدر المستطاع من الاختناقات المرورية.

وشدد على الحزم وعدم التهاون عند التعامل مع بعض الظواهر المجتمعية السلبية، لا سيّما ظاهرة إطلاق العيارات النارية والعنف المجتمعي بصوره المختلفة، دون إغفال الجانب التوعوي لنشر ثقافة مجتمعية واعية نابذة لمثل تلك الظواهر التي تهدد سلامة المجتمع وأفراده.


اقرأ أيضاً : مدير الأمن العام يوجه بالالتزام بأعلى معايير النزاهة مع مستخدمي الطرق الخارجية


وأشاد مدير الأمن العام بالجهود التي تقوم بها مرتبات مديريات الشرطة والمراكز الأمنية في شتى مجالات العمل الشرطي والحملات الأمنية التي تنفذها لملاحقة الجريمة ومنعها وإلقاء القبض على المطلوبين.

واستمع اللواء المعايطة لإيجاز قدّمه قائد أمن إقليم العاصمة أوجز خلاله أبرز الواجبات والمهام التي تنفذها مديريات الشرطة والمراكز الأمنية والإحصائيات الجرمية والخطط المستقبلية لتطوير الأمن العام.