مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مبنى رئاسة الوزراء

ماضي: تقرير "راصد" وضع النواب في مواجهة مع الشارع الأردني

ماضي: تقرير "راصد" وضع النواب في مواجهة مع الشارع الأردني

نشر :  
منذ سنة|
اخر تحديث :  
منذ سنة|
  • ماضي: من يراقب الحكومة مواقع التواصل الاجتماعي وليس مجلس النواب
  • ماضي: نتائج الاستطلاع ستجعل الحكومة مرتاحة أمام النواب
  • ماضي: هناك إشكالية في آلية قياس الرأي العام الأردني

قال أستاذ العلوم السياسية بدر ماضي بشأن نتائج تقرير "راصد" الذي تضمن آراء النواب حول أداء الحكومة، إن هناك "إشكالية" في آلية قياس الرأي العام الأردني، إذ لا يعقل ارتفاع نسبة الرضا النيابي عن الأداء الحكومي في الوقت الذي أظهرت فيه تقارير سابقة عدم رضا قواعدهم الشعبية.


اقرأ أيضاً : استطلاع جديد.. رضا نيابي بعد تذمر شعبي - فيديو


وأضاف ماضي، لنشرة أخبار رؤيا، الأحد، أن قياس الرأي العام لا بد أن يخضع لميزان علمي حقيقي، داعيا إلى النظر للشارع والمتلقي الأردني الذكي الذي يستطيع أن يزن الأمور بما يخدم المصلحة الأردنية العامة.

مواجهة مع الشارع

وأشار ماضي إلى أن هذا الاستطلاع قد وضع النواب في مواجهة الشارع الأردني، وقد يشكل حلقة جديدة من حلقات عدم الثقة بالمؤسسات العامة الأردنية.

وتوقع أن نتائج الاستطلاع ستجعل الحكومة مرتاحة أمام النواب، لكن الشارع هو الحكم بشأن تقييم الأداء الحكومي.

وسائل التواصل

وقال ماضي "من يراقب الحكومة حاليا ليس مجلس النواب، بل الرأي العام من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، والحكومة تنتبه الى هذه المواقع أحيانا أكثر من التفاتها لما يقوله النواب داخل القبة.


اقرأ أيضاً : اثنان من كل ثلاثة أردنيين لا يثقون برئيس حكومتهم


وكانت نتائجُ استطلاع مركز الحياة راصد قد أظهرت أن أكثر من نصف النواب راضون عن قدرةِ حكومة الدكتور بشر الخصاونة على تحمل مسؤولياتها والوفاء بالتزاماتها.