"داعش" يتراجع في نينوى ويتكبد خسائر بكركوك

عربي دولي
نشر: 2015-01-25 09:59 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
"داعش" يتراجع في نينوى ويتكبد خسائر بكركوك
"داعش" يتراجع في نينوى ويتكبد خسائر بكركوك

رؤيا- قتل أكثر من 35 من مسلحي "تنظيم الدولة" بضربات جوية استهدفت مواقع المتشددين في مناطق متفرقة من محافظة كركوك العراقية، في وقت نجحت قوات البشمركة في التقدم على جبهة نينوى.

 

وقالت المصادر الأمنية لـ"سكاي نيوز عربية"، الأحد، إن مقاتلات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، قصفت 10 مواقع لداعش في قاعدة البكارة ومواقع أخرى في وسط قضاء الحويجة.

 

وأسفرت الضربات الجوية عن مقتل 35 متشددا على الأقل وتدمير "مركبات وأسلحة متوسطة"، حسب المصدر الذي أشار أيضا إلى حركة نزوح كثيفة للمدنيين في قضاء الحويجة.

 

واستمرت قوات الجيش في ملاحقة مسلحي داعش في محيط قضاء المقدادية بمحافظة ديالى، وذلك بعد 4 أيام من المعارك قتل خلالها أكثر من 100 متشدد، حسب متحدث من وزارة الدفاع.

 

وأضاف العميد تحسين ابراهيم أن الجيش الذي يخوض المواجهات مدعوما من مقاتلي ما يسمى بـ"الحشد الشعبي"، استعاد مركز قضاء المقدادية، وأجبر مسلحي داعش على التقهقر إلى سلسلة جبال حمرين.

 

أما في محافظة نينوى، فقد أحبطت قوات البشمركة هجوما شنه مسلحو داعش في منطقتي تل الشعير والسلطان عبدالله على محور مخمور، وذل بعد معارك عنيفة استمرت حتى فجر الأحد.

 

وأكد أحد قادة البشمركة، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن المعارك أوقعت "خسائر جسيمة" في صفوف التنظيم المتشدد، إلا أنه لم يشر إلى سقوط قتلى أو جرحى من القوات الكردية.

 

وكان الجيش الأميركي قد قال في بيان السبت إن في الـ72 الماضية شنت الطائرات الأميركية وطائرات التحالف 46 غارة لدعم قوات البمشركة، قرب الموصل، مركز محافظة نينوى، وقامت بثمانين ساعة تحليق استطلاعية".

 

وأكد بيان الجيش أن "قوات من منطقة كردستان العراقية سيطرت على أراض كان يسيطر عليها العدو سابقا، ومن بينها طريق حساس كان يستخدمه تنظيم داعش لإعادة تزويد معقلهم في الموصل بالإمدادات".

أخبار ذات صلة

newsletter