بالفيديو.. فرق "العراضة" الشامية مصدر دخل وفرح للاجئين السوريين في الأردن

هنا وهناك
نشر: 2022-07-10 14:39 آخر تحديث: 2023-06-18 15:30
أعضاء فرقة يؤدون العراضية الشامية
أعضاء فرقة يؤدون العراضية الشامية
  • العراضة اشتهرت بتقديم أغنيات معدلة لتتناسب مع مناسبات مختلفة

يغني لاجئون سوريون، بفرح على قرع الطبول ويؤدون رقصات "العراضة" الشامية التقليدية التي زادت شعبيتها في الأردن مؤخرا، للحفاظ على تراثهم وكسب مصدر دخل إضافي.


اقرأ أيضاً : (هايكا فيبا) ألمانية أردنية تقيم في دمشق وتعمل بالتطريز منذ عشرات السنين - فيديو


وازدادت شعبية فرق "العراضة" الشامية في المناسبات الأردنية، من حفلات الزفاف إلى المهرجانات مرورا بفعاليات افتتاح المحال التجارية الجديدة وأحداث أخرى، كحفلات التخرج واستقبال الحجاج.

ويؤدي أعضاء الفرقة عرضهم مرتدين زيهم الشامي القديم المكون خصوصا من شروال أسود وصدرية لماعة مقصّبة وشال ملفوف حول الوسط.

ويقول فهد شحاده (55 عاما) الذي استقدم فرقة شامية لإحياء حفلة أعدها في منزله وسط العاصمة عمان بمناسبة تخرج اثنين من أبنائه من الجامعة، "إنهم يضيفون أجواء من الفرح لاحتفالنا".

مناسبات اجتماعية

ويضيف "أنا أردني لكني من أصول سورية أحببت أن آتي بهذه الفرقة، فأنا معجب بمهاراتهم في الرقص وموسيقاهم وملابسهم وأغانيهم".

تقليديا، عُرفت "عراضة" التي اشتُق تعريفها من الكلمة العربية "عرض"، بتقديم أغنيات معدلة لتتناسب مع مناسبات مختلفة.

وتتكون فرقة العراضة من قائد يسمى الوصيف، إضافة إلى ما بين عشرة وعشرين رجلا آخر يجيدون اللعب والمبارزة بالسيف والترس، والرقص وضرب الطبول.

أخبار ذات صلة

newsletter