مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

حضيرة لبيع الأضاحي

مهم بشأن توفر المواشي السودانية في الأسواق الأردنية

مهم بشأن توفر المواشي السودانية في الأسواق الأردنية

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|
  • الحنيفات قال إن الأذرع الدبلوماسية في السودان في عدم تأخر الشحنات الواردة للأردن من المواشي

قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، الجمعة، إن هناك جهود كبيرة بذلت من خلال وزارة الزراعة والمربع الصحي والصندوق الهاشمي والاذرع الدبلوماسية في السودان لتوفير المواشي السودانية في الأسواق المحلية.


اقرأ أيضاً : الشواربة يوجه بتطبيق الإجراءات الصحية في مواقع ذبح الأضاحي


وأضاف الحنيفات في بيان وصل "رؤيا" نسخة عنه، أن العالم يشهد اليوم ازدحام كبير في توفير الغذاء وقد بذلت جهود كبيرة من دراسة الوضع الوبائي وجودة المعروض وتنسيق آليات الشحن في ظل محدودية مصادر التصدير خاصة في موسم عيد الأضحى حيث تسعى الكثير من الدول الى استيراد المواشي وقد ساهمت الأذرع الدبلوماسية في السودان في عدم تأخر الشحنات الواردة للأردن من المواشي السودانية الحية بعد انقطاع دام لأعوام بسبب وجود موانع حجرية.

وأشار الحنيفات الى وصول شحنات للأردن حملت ما يزيد عن 1000 عجل و2500 رأس من الأغنام وشحنات أخرى على وصول خلال هذه الأيام، وسياسة الوزارة في تنويع مصادر الاستيراد للمواشي الحية واللحوم المبردة قد انعكست على توفرها في الأسواق بالجودة المناسبة وتنافس يخدم المستهلك المحلي.


اقرأ أيضاً : حملة رقابية مكثفة على أسواق بيع الأضاحي في البلقاء


وبين ان حاجة السوق المحلي من الأضاحي يصل الى 650 ألف رأس ويتوفر الآن ما يزيد عن 800 الف رأس، إضافة إلى توفر كميات كبيرة من اللحوم المستورد في الأسواق .

وأشار الحنيفات إلى أن التشاركية والتعاون مع المربع الصحي يدعم تنظيم سوق المواشي المحلي ويسهم في ترجمة الرؤيا الملكية السامية بوجود مركز إقليمي يخدم توفير الغذاء للأردن والاقليم بالجودة والكميات المناسبة ويشكل استجابة لأي متغيرات تؤثر على توفر الغذاء،

ولفت إلى أن الوزارة تسعى ومن خلال الخطة الوطنية للزراعة المستدامة إلى تطوير القطاع البيطري من خلال إنشاء مستشفيات بيطرية وإجراء تعداد حقيقي للحيازات الحيوانية وربط الإرشاد مع المزارعين واستدامة الشراكة والتعاون مع المربع الصحي، إلى جانب خطة تطوير القطاع البيطري وصولا الى إيجاد مصنع للخبرات البيطرية في المنطقة وتحسين موقع الأردن ضمن منظمة صحة الحيوان وهذا يخدم زيادة الصادرات من الأغنام والتي من المتوقع أن تصل إلى 600 ألف رأس نهاية هذا العام .