الغذاء والدواء تكشف أسباب تسمم مواطنين في الزرقاء

الأردن
نشر: 2022-07-06 12:37 آخر تحديث: 2022-07-06 12:51
تحرير: جلنار الراميني
فلافل
فلافل
  • مهيدات: خلو عينات الحمص والفول من الميكروبات الممرضة
  • مهيدات:تقييم المواد الأولية المستخدمة في تجهيز الوجبات حسيا

صرح مدير عام المؤسسة العامة للغذاء، الدكتور نزار مهيدات، أن نتائج التحليل المخبري للعينات المرتبطة بحالات الاشتباه بالتسمم الغذائي في محافظة الزرقاء، أظهرت خلو العينات الجاهزة للأكل "الحمص والفول" من الميكروبات الممرضة.


اقرأ أيضاً : إغلاق مطعم شعبي في الزرقاء للاشتباه بحالات تسمم


وقال مهيدات لـ"رؤيا" الأربعاء، إن نتائج التحليل المخبري للعينات المرتبطة بحالات الاشتباه بالتسمم الغذائي في محافظة الزرقاء أظهرت خلو العينات الجاهزة للأكل (الحمص والفول) من الميكروبات الممرضة واحتواء عجينة الفلافل على مؤشرات التلوث الميكروبي ( الاشريكية القولونية ) إذ يشير وجودها في المواد الغذائية الجاهزة للأكل الى سوء الظروف الصحية اثناء تداول المواد الغذائية.

سحب عينات موسعة

وبين أن فرق الرقابة والتفتيش التابعة للمؤسسة توجهت فور ورود معلومات تتعلق بحالات تعاني من أعراض مشابهة لأعراض تسمم غذائي في الزرقاء للكشف على المنشأة الغذائية المرتبطة بحالات الاشتباه بالتسمم واتخذت كافة الاجراءات الاحترازية اللازمة.

وأوضح مهيدات أن الإجراءات الاحترازية شملت إغلاق المطعم وفحص وتقييم المواد الأولية المستخدمة في تجهيز الوجبات حسيا، إلى جانب سحب عينات موسعة من المواد الغذائيه المتداولة هناك وكذلك من الوجبات المعدة ومدخلات انتاجها لغايات تحليلها مخبريا في مختبرات المؤسسة للتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك.

جولات رقابية

وشدد على حرص المؤسسة بمتابعة المنشآت الغذائية في المملكة من خلال الجولات الرقابية الدورية وعمليات التتبع والتحري الحثيثة من خلال فرقها الرقابية في فروعها المنتشرة في مختلف محافظات المملكة بما فيها محافظة الزرقاء.


اقرأ أيضاً : مواد غذائية لا ينصح بتسخينها في أفران الميكروويف


ودعا مهيدات المواطنين إلى التواصل مع المؤسسة في حال وجود أي شكوى أو ملاحظة أو استفسار وعلى مدار الساعة من خلال خط الشكاوى المجاني 117114 والبريد الإلكتروني [email protected] وعبر تطبيق الواتس اب على الرقم 0795632000، للتعامل معها بأسرع وقت ممكن ومتابعتها والتحقق منها واتخاذ الاجراءات اللازمة أصوليا.

أخبار ذات صلة

newsletter