انتشار الحمى القلاعية في إندونيسيا قبيل عيد الأضحى

عربي دولي
نشر: 2022-07-06 11:15 آخر تحديث: 2022-07-06 11:15
أبقار
أبقار

قبيل عيد الأضحى بأيام، تشهد إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية في العالم، انتشارا لمرض الحمى القلاعية الذي يصيب الحيوانات.


اقرأ أيضاً : الرصيفة والرمثا وإربد تحدد أماكن بيع الأضاحي


وفي الفترة التي تسبق عيد الأضحى، يجري إنشاء حظائر لإيواء الماعز والأبقار على جوانب الطرق في العاصمة جاكارتا ومناطق أخرى.

إلا أن انتشار مرض الحمى القلاعية، وهو مرض فيروسي معدٍ يؤثر على الماشية مثل الأبقار والأغنام والماعز، أدى هذا العام إلى تراجع المبيعات بشكل كبير.

خسارة كبيرة

وقال تاجر في جاوة الغربية يدعى جمال لولاي، ولم يبع سوى 50 من الأبقار هذه السنة، "هذا العام هو عام خسارة بالنسبة لنا".

وأضاف لولاي: "قبل كورونا، كان بإمكاننا بيع ما يصل إلى 330 بقرة، وخلال فترة انتشار كورونا كنا نبيع نحو 170 (...) انخفضت مبيعات هذا العام بشكل كبير".

وأطلقت إندونيسيا برنامجا لتطعيم الماشية على مستوى الدولة، في محاولة للحد من تفشي المرض الذي بدأ في شهر أيار/مايو الماضي.

إعدام آلاف الحيوانات

وأصيب أكثر من 317 ألف حيوان في 21 مقاطعة إندونيسية، معظمها في جزر جاوة وسومطرة المكتظة بالسكان، حيث أعدمت السلطات أكثر من 3400 حيوان، وفقا لبيانات حكومية، نقلتها رويترز.

وفي حين أن المرض يمكن أن يكون مميتا للحيوانات، فإنه لا يعتبر بشكل عام تهديدا لصحة الإنسان.

أخبار ذات صلة

newsletter