تصريح حكومي بشأن الهوية الرقمية

الأردن
نشر: 2022-07-02 12:44 آخر تحديث: 2022-07-02 12:44
صورة لتعبيرية للهوية
صورة لتعبيرية للهوية
  • الهناندة: تطبيق سند المنصة الموحدة لتقديم الخدمات الحكومية
  • الهناندة: تفعيل "الهوية الرقمية من خلال محطات "سند"
  • الهناندة: اعتماد الوثائق الرقمية كرديف للوثائق التقليدية

قال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة، إن تطبيق "سند" يتضمن عدة ركائز أساسية للتحول الرقمي،  حيث أصبح التطبيق رتطبيق سند أصبح نسخة مطورة ومحسنة وخدمات منوعة ليكون المنصة الموحدة لتقديم الخدمات الحكومية.

وتتضمن الركيزة الأولي "الهوية الرقمية" التي تتطلب من المستخدم تفعيلها من خلال محطات "سند" المنتشرة بعموم المملكة للاستفادة من خدمات التطبيق.


اقرأ أيضاً : الهناندة: تقنية الجيل الخامس جزء رئيسي من عملية التحول الرقمي


أما الركيزة الثانية في التطبيق، هي "الوثائق الرقمية"، وهي المحفظة الخاصة بالمواطن التي تشمل مجموعة كبيرة من الوثائق والمستندات الرقمية كالتأمين الصحي وشهادة الميلاد ودفتر العائلة ورخصة القيادة ورخصة المركبة والشهادة الجامعية، وغيرها.

وأشار إلى قرار صدر أخيرا من مجلس الوزراء تم بموجبه اعتماد الوثائق الرقمية كرديف للوثائق التقليدية كمرحلة أولى لزيادة الاعتمادية على الوثائق الرقمية والاستغناء عن الوثائق التقليدية، مؤكدا ان الوثائق الرقمية موثوقة يمكن التحقق منها من خلال تطبيق سند.

وتتصل الركيزة الثالثة، وفقا للوزير الهناندة، بـ"التوقيع الالكتروني"، وهو معتمد من خلال قانون المعاملات الإلكترونية، وتكمن مصداقيته من خلال مجموعة من عوامل التحقق التي يستخدمها التطبيق، وهي اسم المستخدم وكلمة السر ورمز التحقق المرتبط برقم هاتف صاحب التوقيع الذي أضافه مسبقا، مثل الرمز السري المستخدم في المعاملات المالية والمصرفية، مؤكدا انه سيتم إضافة عوامل تحقق اخرى قريبا.

واضاف انه بالخدمات الرقمية انتقلنا من عصر الخدمات المؤتمتة التي تختلف نوعية الخدمة وتجربة المستخدم فيها من منصة الى اخرى ومن مؤسسة الى أخرى ومن خدمة إلى أخرى، إلى عصر الخدمات الرقمية التي تمتاز بتجربة مستخدم واحدة تقدم من خلال منصة واحده وإجراءاتها مبسطة وخدمات مترابطة ومتكاملة.

أخبار ذات صلة

newsletter