Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
عليك الحذر.. تناول هذا النوع من اللحوم قد يفقدك البصر | رؤيا الإخباري

عليك الحذر.. تناول هذا النوع من اللحوم قد يفقدك البصر

هنا وهناك
نشر: 2022-06-17 08:33 آخر تحديث: 2023-06-18 15:29
شخص يمسك قطعة لحم بيديه
شخص يمسك قطعة لحم بيديه
  • تنتقل طفيليات تريكينيلا إلى البشر عند تناول لحوم نيئة أو بدون طهي جيد

وجدت دراسة حديثة عمل عليها باحثون من جامعة فليندرز في أستراليا أن تناول اللحوم غير المطبوخة جيدا أو النيئة يمكن أن يزيد من خطر فقدان البصر.

صحيفة "تايمز أوف إنديا" Times of India نشرت الدراسة التي اكدت أنه في الوقت الذي فيه اللحوم أفضل مصدر للبروتين للجسم، إلا أنها يمكن أن تسبب مشاكل صحية عند تناولها بطريقة خاطئة.


اقرأ أيضاً : ماذا يحدث عند الاستحمام بماء ساخن في الصيف؟


وأفاد الباحثون أن اللحوم النيئة يمكن أن تكون حاملة لمرض التوكسوبلازما غوندي، وهو طفيلي يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر. وتوصلت الدراسة إلى أن تندب الشبكية الناتج عن هذا الطفيل يظهر لدى 1 من كل 150 شخصا في أستراليًا.

وقامت المعدّة الأولى للدراسة جوستين سميث، الأستاذة الاستراتيجية في صحة العين والرؤية بجامعة فليندرز وفريقها، بتحليل صور شبكية العين لأكثر من 5000 شخص يعيشون في منطقة بوسلتون في غرب أستراليا، تم جمعها مسبقا لتقييم انتشار الجلوكوما والضمور البقعي المرتبط بالعمر لدراسة الشيخوخة الصحية طويلة المدى. وقام ثلاثة أطباء عيون بتقييم فحوصات التهاب الشبكية المشكل بـToxoplasma، مع تأكيد الحالات الإيجابية من خلال اختبارات الدم للأجسام المضادة.

وتشمل الأعراض الشائعة للعدوى الطفيلية الحمى وتورم الغدد وآلام العضلات والصداع وانتفاخ العين وانتفاخ الكبد أو الطحال. وفي الحالات الشديدة يمكن أن يهاجم أعضاء الجسم الرئيسية.

تنتقل طفيليات تريكينيلا إلى البشر عند تناول لحوم نيئة أو بدون طهي جيد.

كما يمكن أن تنتقل الديدان الشريطية من اللحم البقري إلى الإنسان إذا تناوله نيئًا. ومن بين قائمة الطفيليات يأتي أيضًا الإشريكية القولونية والجيارديا والديدان المفلطحة والديدان الدبوسية والإسكاريس عند تناول اللحوم غير المطبوخة جيدًا.

لطالما حذرت الوكالات والمنظمات الصحية من استهلاك اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا لأنها غالبًا ما تكون ناقلة للبكتيريا الضارة مثل السالمونيلا والليستريا والكامبيلوباكتر والإشريكية القولونية المشهورة بتسببها في التسمم الغذائي.

وعلى الرغم من الادعاء بأن اللحوم النيئة توفر العديد من الإنزيمات التي تتحلل عند طهيها، إلا أن العيوب المرتبطة بتناول اللحوم النيئة تفوق المزايا.

منع المخاطر الجرثومية

إن أفضل الطرق لتجنب الإصابة بمسببات الأمراض هي الحصول على اللحوم طازجة وتنظيفها بشكل صحيح وطهيها جيدًا.

وعلى الرغم من أن البعض يحبون اللحوم شبه المطبوخة، لكن ينبغي على هؤلاء تجنب المخاطر الميكروبية، والتي تنطوي على مخاطر أكبر لانتقالها إلى البشر والحيوانات الأخرى أيضًا، عن طريق تناول اللحوم المطبوخة بشكل صحيح.

أخبار ذات صلة

newsletter