Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
قصة وفاة طبيبة سقطت من الطابق الخامس تثير الجدل في مصر | رؤيا الإخباري

قصة وفاة طبيبة سقطت من الطابق الخامس تثير الجدل في مصر

هنا وهناك
نشر: 2022-06-15 19:33 آخر تحديث: 2023-06-18 15:25
جثة
جثة
  • رواية أهل الطبيبة أكدت بأنه انتحار أو حادثة سقوط من الطابق الخامس
  • عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا بالحصول على حقها بعد وفاتها نتيجة تعرضها للتعنيف الأسري

استيقظ أهالى منطقة مصر الجديدة في العاصمة المصرية القاهرة على خبر وفاة طبيبة أسنان (25 عاما) بعد سقوطها من الطابق الخامس.

رواية أهل الطبيبة أكدت بأنه انتحار أو حادثة سقوط من الطابق الخامس فيما تضاربت الأقاويل بعد ذلك، بحسب مواقع الصحافة المصرية، حيث ظهر أصدقاؤها الذين تواصلوا مع محامية أكدوا لها تعرض الطبيبة للعنف الأسري واحتمالية القتل.


اقرأ أيضاً : تفاصيل مؤلمة.. مصري يقتل طفله بوحشية بعد أن أرسله لشراء المخدرات


وأمرت النيابة العامة في مصر بدفن جثة الطبيبة بعد استكمال تقرير التشريح للوقوف على ملابسات الحادث وأسباب الوفاة، إلا أنه وبعد التحقيق مع أصدقائها واستجوابهم، تم اكتشاف أن المتوفاة كانت تمر مؤخرًا بمرحلة من الاكتئاب بسبب خلافات مع أسرتها، وعند سؤال والدها أجاب انها فقدت توازنها وسقطت.

وطالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بالحصول على حقها بعد وفاتها نتيجة تعرضها للتعنيف الأسري وسقوطها من الدور الخامس من شرفة منزلها.

وقالت إحدى صديقاتها عقب علم خبر وفاتها: "أنا فى صدمة من ساعة ما صحيت على الخبر ده. سارة من أنظف وأجمل القلوب اللى قابلتها فى حياتى، أول مرة قابلتها كان من 4 سنين كنت فى أتوبيس الجامعة وفى حالة من الاكتئاب جت قعدت جمبى وهونت عليا وهى متعرفنيش بكل محبة ومن يومها بقينا أصحاب وكانت حقيقى زى الملائكة وبتشع طاقة إيجابية، كنت بندهش من قوة الإنسانة دى، أهلها كانوا شياطين على هيئة بشر".


اقرأ أيضاً : مصر.. والد الأطفال الثلاثة الذين ذبحوا على يد والدتهم يخرج عن صمته


وقالت أخرى: "سارة دكتورة أسنان خريجة الجامعة البريطانية عندها 25 سنة، انتهت حياتها بالسقوط من شرفة منزلها بالدور الخامس في منطقة مصر الجديدة، أنا لا أوجّه اتهامات لأي حد في وفاة سارة، لأن دا مش شغلي.. لكن بطالب جهات التحقيق والنيابة العامة بفتح القضية وإعادة تشريح الجثة والكشف عن أسباب وملابسات الوفاة".

وتابعت: "كانت طول الوقت بتتعرض لإهانات بدنية ولفظية ومراقبة وتهديد وترهيب، بصورة لا يتحملها بشر بدعوى التربية الفضيلة، وكانت معظم الصور اللي بتتبادلها مع أصحابها على الماسينجر والواتس آب هي صور الكدمات والجروح المنتشرة في جسمها من اعتداءات والدها ووالدتها وأخوها الأصغر، بحسب شكواها".

وكانت النيابة قررت استخراج جثة طبيبة الأسنان "سارة"، لإعادة فحصها وبيان وجود شبهة جنائية في الوفاة من عدمه، عقب تداول أصدقائها ما يثير الشك حول وفاتها.

أخبار ذات صلة

newsletter