الشبول: إربد عاصمة الثقافة العربية نموذج يعكس صورة الأردن الثقافية والتاريخية

الأردن
نشر: 2022-06-12 06:51 آخر تحديث: 2022-06-12 14:05
الصرة من اللقاء
الصرة من اللقاء
  • الشبول: فعالية إربد عاصمة الثقافة العربية هي فعالية وطنية أردنية وعربية مهمة
  • أهمية أن تسلط وسائل الإعلام الضوء على الفعاليات التي تتضمنها احتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل الشبول، إن فعالية إربد عاصمة الثقافة العربية للعام 2022 هي فعالية وطنية أردنية وعربية مهمة، معنيون جميعاً بإنجاحها، مؤكداً أهمية دور المجتمع المحلي في إبراز الحدث وإنجاحه.

وأكد الشبول همية أن تكون إربد عاصمة الثقافة العربية 2022 نموذجاً يعكس صورة الأردن الثقافية والتاريخية، ويبرز مدينة إربد كمدينة أردنية عربية بتاريخها وحاضرها.


اقرأ أيضاً : إطلاق احتفالية إربد العاصمة العربية للثقافة الأحد


وأشار إلى أهمية أن تسلط وسائل الإعلام الضوء على الفعاليات التي تتضمنها احتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية 2022 التي سينطلق حفلها الرئيس غداً الأحد تحت الرعاية الملكية السامية، وتمتد إلى نهاية العام الحالي، مشيراً إلى أهميَّة الأسابيع الثقافية العربية التي ستقام ضمن هذا الحدث.

ولفت الشبول في لقائه مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام في محافظة إربد، السبت في مدينة الحسن الرياضية، بحضور محافظ إربد رضوان العتوم ورئيس بلدية إربد الكبرى الدكتور نبيل الكوفحي، إلى أن الأسابيع الثقافية العربية ستكون فرصة للتنسيق بين الصحفيين الأردنيين والعرب لتعريفهم بتاريخ المدينة ودورها الكبير في إحياء مسيرة الأردن الثقافية والتاريخية.

وأشاد الشبول في هذا الصدد بدور الإعلام الأردني في القضايا الوطنية، مؤكداً أن إعلامنا سيكون على قدر من المسؤولية المعهودة في إبراز احتفالية إربد عاصمة الثقافة العربية 2022، بحيث تصبح أنموذجاً لعواصم الثقافة العربية في الأعوام المقبلة.

كما دعا وسائل الإعلام إلى التركيز على الحدث المهم الذي ستشهده المملكة خلال العام الحالي، وهو مأدبا عاصمة السياحة العربية لعام 2022، مؤكداً أهمية التنسيق والتشبيك بين الفعاليات في مدينتي إربد ومأدبا، بما يبرز الجوانب الثقافية والحضارية للمدينتين اللتين تعكسان جزءاً مهماً من تاريخ الأردن الذي يشهد تنوعاً وتعدداً في مختلف المجالات.

كما أثنى الشبول على دور الأجهزة الأمنية في محافظة إربد وجميع الكوادر العاملة على جهودها في ترتيب إجراءات استقبال الوفود العربية المشاركة في الفعاليات وتسهيلها، والحفاظ على أمن جميع المشاركين وسلامتهم، سواء من المواطنين أو الزوار.

أخبار ذات صلة

newsletter