مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الرئيس الفلسطيني ناقش مع مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس

الرئيس الفلسطيني يلتقي مسؤولة أمريكية في رام الله

الرئيس الفلسطيني يلتقي مسؤولة أمريكية في رام الله

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|
  • عباس دعا إلى شطب منظمة التحرير الفلسطينية من القائمة الأمريكية للكيانات الإرهابية

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط باربرا ليف السبت في رام الله، قبيل زيارة مرتقبة للرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة.


اقرأ أيضاً : حركة فتح تنفي شائعات وفاة محمود عباس


ودعا عباس، وفق بيان صادر عن مكتبه في الاجتماع إلى بشطب منظمة التحرير الفلسطينية من القائمة الأمريكية للكيانات الإرهابية، وإعادة فتح مكتب المنظمة في واشنطن والقنصلية الأمريكية للفلسطينيين في القدس، بعد إغلاقهما في عهد إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

وناقش عباس والمسؤولة الأمريكية التي تزور تل أبيب ورام الله لثلاث أيام، "العلاقات الأمريكية-الفلسطينية والمساعدات الأمريكية للفلسطينيين وتوطيد العلاقات" وفق ما أوردت الخارجية الأمريكية في بيان بالعربية نشرته على حسابها في تويتر. 

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قد تعهد إعادة فتح قنصلية بلاده في القدس الشرقية التي أغلقت في عهد سلفه ترمب الذي اعترف بالقدس عاصمة للكيان المحتل، ما أثار حفيظة الفلسطينيين الذين يتطلعون إلى جعل الجزء الشرقي من المدينة عاصمة لدولتهم المستقبلية. 

وتعارض تل أبيب إعادة فتح القنصلية للفلسطينيين في القدس، وتقترح فتح الولايات المتحدة بعثة دبلوماسية في رام الله مقر السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وغيّرت الولايات المتحدة خلال الأيام الماضية اسم "وحدة الشؤون الفلسطينية" إلى "مكتب الشؤون الفلسطينية"، لكنها لم تعرف المكتب بأنه قنصلية.

ويعمل المكتب تحت رعاية السفارة الأمريكية في القدس، ويقدم تقارير حول مسائل جوهرية مباشرة" إلى وزارة الخارجية في واشنطن، بحسب ما أفاد المتحدث باسم هذا المكتب الجديد الذي يهدف إلى "تعزيز" طريقة تعامل الدبلوماسيين الأميركيين مع القضية الفلسطينية.


اقرأ أيضاً : الشيخ يكشف الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني محمود عباس


ويأتي هذا التغيير قبل زيارة محتملة للرئيس بايدن إلى المنطقة، في وقت كان الأخير ، لكن الزيارة المحتملة تم تأجيلها إلى، وفقا لوسائل إعلام أميركية.