الهواري والكسبي يفتتحان المرحلة الأولى من تشغيل مستشفى الايمان عجلون الجديد

الأردن
نشر: 2022-06-04 11:36 آخر تحديث: 2022-06-04 11:36
جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح
  • الهواري: استطعنا افتتاح المرحلة الأولى قبل شهر من الموعد المخطط لافتتاحه
  • توقع الهواري بأن يتم افتتاح كامل المستشفى قريبا

افتتح وزيرا الصحة والأشغال العامة والإسكان الدكتور فراس الهواري والمهندس يحيى الكسبي السبت المرحلة الأولى من تشغيل مستشفى الإيمان عجلون الجديد.

وقال الهواري "بفضل تضافر الجهود المشتركة بين وزارة الصحة ووزارة الأشغال العامة والإسكان وباقي الشركاء استطعنا اليوم افتتاح المرحلة الأولى من تشغيل مستشفى الإيمان الجديد وقبل شهر من الموعد المخطط لافتتاحه".


اقرأ أيضاً : الهواري يضع حجر الأساس لمشروع تطوير وتأهيل مركز صحي الأميرة بسمة الشامل


وأضاف " إنّ الافتتاح التدريجي لهذا المستشفى يتفق مع نهج وزارة الصحة وسياستها الجديدة التي تتبعها في افتتاح وتشغيل المنشآت الصحية بشكل تدريجي بهدف تدريب وتأهيل الكوادر الصحية وضمان الجهوزية العالية عند التشغيل الكامل للمستشفى ".

وتوقع الهواري بأن يتم افتتاح كامل المستشفى قريبا خاصةً بعد النجاح في تسريع الافتتاح الأولي، مؤكداً أنّ جميع الأقسام التي جرى افتتاحها اليوم بدأت بالعمل بكفاءة عالية مثل المختبر والطوارئ والعيادات والأقسام.

ولفت الهواري إلى سعي الوزارة بأن يُصبح هذا المستشفى صرحاً طبيا تعليميا يحتضن مختلف التخصصات الطبية للإسهام في تطوير نوعية الخدمات الصحية المقدمة لأبناء محافظة عجلون.

وأكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري أنَّ مستشفى الإيمان الجديد سيكون مركزاً تحويلياً من جميع مستشفيات وزارة الصحة، حيث أنه يحتوي على الأجهزة الطبية الحديثة التي تمكنه من توفير الخدمات الصحية المطلوبة، كما أشار إلى أنه تم تصميم المستشفى وفقاً لأعلى المستويات للمستشفيات الحديثة.

ولفت الى أن وزارة الصحة ماضية نحو تحسين واقع تقديم الخدمات الطبية في جميع المراكز الصحية ومستشفيات وزارة الصحة، ورفع مستوى وكفاءة وجاهزية بُناها التحتية بهدف تقديم أفضل الخدمات للمرضى والمراجعين.

من جهته، أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، أن الوزارة وايمانا منها بدورها الحيوي المهم تولي الاهمية لإنشاء وتنفيذ المستشفيات وتوسعتها.

وقال، إن وزارة الأشغال شرعت خلال تنفيذ المستشفى  إلى التواصل مع الأطراف المعنية كافة لتذليل الصعوبات والعقبات التي واجهت المشروع وخصوصاً فيما يتعلق بموضوع البنية التحتية وذلك من خلال تهيئة الطرق المحيطة ورفع الطاقة الاستيعابية للشبكات الخدمية من صرف صحي ومياه واتصالات.

وأضاف الكسبي، أن الوزارة عمدت على إتباع نهج جديد في التعامل مع أبنية القطاع الصحي من خلال إدخال نظرية (الطرف الثالث)؛ للتحقق من تشغيل المستشفيات قبل إدخالها للتشغيل الفعلي بغية ضمانة الأنظمة التشغيلية للمستشفى وضمانة تقديم الخدمة الطبية المثلى للمرضى، مشيرا إلى أن فريق الطرف الثالث عمل في مشروع مستشفى الإيمان لتقديم التقارير الفنية وبإشراف الكوادر الهندسية من كافة الأطراف وعلى رأسها مهندسي الوزارة ومهندسي وزارة الصحة.

وشدد الكسبي، على أن الوزارة التزمت بتوجيهات رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة لاستكمال الأعمال بمشروع مبنى مستشفى الإيمان الحكومي الجديد وتسليم المبنى بشكل اولي في تموز المقبل، حيث تم إنجاز العمل قبيل هذا التاريخ.

كما أكد وزير الأشغال، أن الوزارة لم تغفل عن المستشفى القائم فيما يخص تقديمه للخدمة الطبية خلال مراحل الإنشاء وذلك من خلال إجراء بعض التحسينات المؤقتة، حيث تم هدم جزء من المستشفى القديم وذلك لغايات أعمال الإنشاء وتم تعويض الفاقد من المساحة المزالة من خلال عمل مباني مؤقتة لتأمين الخدمة الطبية في مراحل العمل.

ولفت، إلى أن الأعمال في المشروع تمت وفق أعلى المعايير  الهندسية المتبعة عالميًا ما سينعكس على الخدمات المقدمة للمواطنين بشكل ايجابي.

وتبلغ سعة مستشفى الإيمان الحكومي الجديد حوالي (250) سرير، وتم تصميمه ليكون قابلاً للتوسعة لغاية (350) سرير.

ويتكون المستشفى من مبنى رئيسي بمساحة إجمالية مقدارها (42) ألف متر مربع تقريباً وبكلفة حوالي (40) مليون دينار.

وبمقارنة سريعة بين المستشفى الجديد والقديم تبين ارتفاع عدد العيادات الى 46 عيادة مقارنة بـ 16 عيادة في المستشفى القديم، فيما ارتفع عدد أسرة الطوارئ الى 45 سرير بدلا من 16 سرير، وأسرّه الكلى من 15 سرير الى 23 سرير في المستشفى الجديد.

هذا بالإضافة إلى ارتفاع عدد غرف العمليات الى 7 غرف مقارنة بغرفتين، وفصل أقسام الباطني والجراحة للنساء والرجال في المستشفى الجديد ليصل عدد الأسرة إلى 104 سرير بعد أن كانت 34 سرير فقط.

وزيادة أسرة العناية الحثيثة أكثر من 4 أضعاف، وأسرة الأطفال من 18 سرير الى 23 سرير، ومضاعفة حاضنات الخداج 4 أضعاف لتصل الى 48 حاضنة، كما تم إنشاء قسم النسائية والتوليد بسعة 26 سرير بعد أن كان بسعة 12 سرير في المستشفى القديم.

حضر الافتتاح رئيس لجنة الصحة والبيئة بمجلس النواب وعدد من نواب محافظة عجلون ونائب محافظ عجلون والأمناء العامين لوزارة الصحة وعدد من موظفي وزارتي الصحة والأشغال العامة والإسكان. 

أخبار ذات صلة

newsletter