بعد شهرين من الإغلاق.. الحياة تعود إلى شنغهاي الصينية

عربي دولي
نشر: 2022-06-03 11:18 آخر تحديث: 2022-06-03 11:18
الحياة تعود إلى شنغهاي الصينية
الحياة تعود إلى شنغهاي الصينية
  • عانى سكان أكبر مدينة في الصين شهرين من الإحباط والضغط النفسي والخسارة الاقتصادي

عادت الحياة إلى مدينة شنغهاي الصينية وشهدت الحدائق والمتنزهات استقبال المواطنين بعد أن رفعت السلطات القيود الرئيسية التي فُرضت لمدة شهرين لمكافحة كورونا.


اقرأ أيضاً : بكين ترسل آلاف السكان إلى الحجر الصحي رغم فحوصهم السلبية


وقد عانى سكان أكبر مدينة في الصين، البالغ عددهم 25 مليونا، شهرين من الإحباط والضغط النفسي والخسارة الاقتصادية، إذ عارضت بلادهم الإجماع العالمي بخصوص عدم إمكانية هزيمة "كوفيد" بشكل حاسم، وفرضت سياسة صارمة للقضاء على الجائحة.

وشدهت مدينة شنغهاي  إغلاقاً يشمل سكانها الـ25 مليوناً منذ بداية نيسان/أبريل. وشكوا من مشاكل في التموين وكانوا يخشون أن يُرسلوا الى مراكز حجر، إذ سبق أن أرسل الآلاف إلى مراكز كهذه على بعد مئات الكيلومترات من أماكن سكنهم.

وعبر مستخدمون لموقع "ويبو" في حينها عن استيائهم من انتهاج بكين سياسة شبيهة بتلك المعتمدة في شنغهاي. وكتب أحدهم "كما حصل في شنغهاي، يقطعون المياه والكهرباء أولاً، ثم يطلبون المفاتيح... ثم يعقمون المنازل ما يقضي على الأجهزة الإلكترونية والملابس والأثاث والأطعمة".

أخبار ذات صلة

newsletter