الأهلي المصري يلتقي الوداد المغربي في دوري أبطال إفريفيا الاثنين

رياضة
نشر: 2022-05-30 12:04 آخر تحديث: 2022-05-30 12:04
كأس إفريقيا
كأس إفريقيا
  • الأهلي المصري توج بلقب البطولة 10 مرات
  • الوداد المغربي يتطلع للحصول على اللقب الثالث في تاريخه

يشهد ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، الاثنين، نهائي دوري أبطال إفريقيا الذي يجمع فريقين أظهرا ثباتاً في المسابقة في العقد الأخير، وهما الأهلي المصري والوداد المغربي. 


اقرأ أيضاً : صعود ألميريا وبلد الوليد إلى دوري الدرجة الأولى الإسباني


ويخوض الأهلي النهائي القاري السابع له في العقد الأخير، بعد أن توج أربع مرات (2012، 2013، 2020 و2021) وحل وصيفاً مرتين (2017 و2018)، أما الوداد، فتوج خلال نفس الفترة، باللقب عام 2017 وخسر النهائي في 2011، و2019، وبلغ نصف النهائي في 2016، 2020، و2021. 

ويأمل الأهلي، المتوج باللقب عشر مرات في أن يصبح أول فريق يحرز اللقب ثلاث مرات على التوالي، وذلك بعد تتويجه بنسخة 2020 أمام مواطنه وغريمه الزمالك 2-1، وبنسخة 2021 أمام كايزر تشيفس الجنوب إفريقي 3-0. 

في المقابل، فإن الوداد، الذي يخوض النهائي الثالث في دوري الأبطال في آخر ستة مواسم، والخامس بشكل عام في المسابقة، فيتطلع للفوز باللقب للمرة الثالثة بعد تتويجه في 1992 و2017، وخسارته اللقب في 2011 و2019. 


اقرأ أيضاً : منتخب السلة يختتم مرحلته التحضيرية الأولى لكأس آسيا


وستكون هذه المباراة هي المواجهة الثانية التي يلتقي فيها الأهلي مع الوداد في نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعد نسخة عام 2017، التي توج بها الفريق المغربي.

وستكون المواجهة الـ11 بين الأهلي والوداد في دوري الأبطال، أو كأس الأندية البطلة، كما كانت تعرف البطولة سابقاً. ويتفوق الفريق القاهري بأربعة انتصارات مقابل فوزين للوداد وأربعة تعادلات. 

وتقابل الفريقان في مجموعات دوري أبطال إفريقيا 2011 وحسم التعادل نتيجة مباراة القاهرة 3-3، وكذلك في الدار البيضاء بنتيجة 1-1. 

وتجدد الموعد في مجموعات دوري أبطال إفريقيا 2016، وانتهى لقاء القاهرة بالتعادل السلبي، وفاز الأهلي في الدار البيضاء بهدف لرامي ربيعة. وفي 2017، واجه الأهلي نادي الوداد 4 مرات، بواقع مرتين في المجموعات، وفاز كل فريق بملعبه بهدفين نظيفين، وفي الدور النهائي، حيث تعادل الفريقان في برج العرب 1-1، وفاز الوداد في الدار البيضاء بهدف دون رد. 

وفي نسخة 2020، التقيا في نصف النهائي عندما جاءت الأفضلية بشكل صريح للأهلي الفائز خارج أرضه 2-0 ثم 3-1 في ملعبه.

أخبار ذات صلة

newsletter