بدارين يهاجم السلطة الفلسطينية: ليست طرفا فاعلا على الطاولة - فيديو

الأردن
نشر: 2022-05-29 22:04 آخر تحديث: 2022-05-29 23:03
الكاتب والمحلل السياسي بسام بدارين
الكاتب والمحلل السياسي بسام بدارين
  • بدارين يهاجم السلطة الفلسطينية: ليست طرفا فاعلا على الطاولة
  • بدارين: حركة فتح أصبحت "فتحات"

أكد الكاتب والمحلل السياسي بسام بدارين، أن القدس الشرقية والحرم القدسي الشريف والعلم الفلسطيني، هم جوهر المواجهة والمعركة مع الاحتلال الإسرائيلي، خاصة في مشهد مسيرة الأعلام التهويدية وأحداث الشهر الفائت.

وقال بدارين خلال استضافته ببرنامج نبض البلد على قناة رؤيا، اليوم الأحد، إن السؤال عن السلطة الفلسطينية أصبح كما السؤال عن الميت بعد دفنه، واصفا إياها بخارج الصورة والإطار والتأثير، وأنها ليست طرفا فاعلا على الطاولة، على المستويين الجماهيري والسياسي الإقليمي.

واعتبر أن اتفاقية السلام "أوسلو"، أصبحت خارج التاريخ وطاولة القرار، قائلا: إن السلطة ليست قوة حقيقية على الأرض ومنظمة التحرير الفلسطينية لم تعد موجودة، وحركة فتح أصبحت "فتحات"، باستثناء الجزء العسكري منها، الذي اتجه نحو غرفة العمليات المشتركة في جنين.

وشدد على أن المقاومة الفلسطينية وحركة حماس، هما الطرف الفاعل الجالس على طاولة، خصوصا بعد معركة سيف القدس العام الماضي، بتحقيق مكاسب و"تكييش" سياسي وفق بدارين.

وتابع، "ذاهبون بإتجاه صفقة تبادل أسرى والعودة إلى إعمار غزة والمعابر"، مؤكدا أنها مكاسب سياسية تحققت مع الوسيط بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي.

وقال بدارين، إن كيان الاحتلال الإسرئيلي أصبح دولة مستوطنين، تجلى ذلك في مسيرة الأعلام التهويدية التي وفرت الحماية لهم، من خلال "طبقة الكريما" في الجيش (الشرطة الخاصة وحرس الحدود)، مضيفا أن حارة واحدة من الشعب الفلسطيني قامت بالتصدي لتلك المسيرة.

وأشار إلى أن الضفة الغربية فقدت الثقة بالسلطة الفلسطينية، بسبب الفساد والاعتقالات ومخلفات التنسيق الأمني، وأن السلطة أضعف أحوالها.

واعتبر بدارين أن الضفة الغربية ستفرض واقعا جديدا وبصمات قوية جدا في الانتفاضة، وستشهد تحولا وتغيرا دراماتيكي عنوانه سقوط الأقنعة وظهور الحقيقة، والذهاب نحو انتفاضة لصالح القدس.

 

أخبار ذات صلة

newsletter