السفير الإماراتي في عمان: توافق كبير بين البلدين بشأن دعم القضية الفلسطينية

الأردن
نشر: 2022-05-24 18:09 آخر تحديث: 2022-05-24 20:13
علما الأردن والإمارات
علما الأردن والإمارات

قال السفير الإماراتي في عمان، أحمد علي البلوشي، إن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية ترتبطان بعلاقات تاريخية ‏متجذرة قامت على مبادئ التعاون المشترك، إذ تعتبر مثالاً للعلاقات الاستراتيجية الأخوية الوطيدة لما تمثلانه من صوت للحكمة والاعتدال والسلام.


اقرأ أيضاً : الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة


وأضاف البلوشي، الثلاثاء، في مناسبة عيد الاستقلال الـ76 للمملكة، الذي يصادف الأربعاء، "إننا نشعر في دولة الإمارات بالفخر والاعتزاز لما تحققته المملكة الأردنية الهاشمية من إنجازات عظيمة وحضور ومكانة دولية مرموقة، وهي اليوم دولة محورية في المنطقة والعالم، وسند حقيقي للأمتين العربية والإسلامية، وهذا يدل على العزيمة والإرادة المعروفة عن المملكة قيادة وشعبا منذ تأسيسها وهو ما جعلها ترغد بنعمة الأمن والاستقرار، وتسير بثبات، وتتغلب على التحديات".

وتابع "احتفال المملكة الأردنية الهاشمية بعيد الاستقلال هو احتفال إماراتي أيضاً بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ونحن نفتخر بما يتمتع به البلدان الشقيقان من علاقات متميزة تحظى برعاية قيادتي البلدين الحكيمتين".

وبين البلوشي أن العلاقات الاستراتيجية التي أرسى دعائمها ‏الراسخة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراهما، وسارت على نهجهما قيادة البلدين الحكيمة أثمرت بالوصول إلى مستويات متميزة من التعاون في المجالات كافة.

وأكد أن ما يجمع البلدين من علاقات قوية يأتي بفضل حرص القيادة في البلدين على تعزيزها وتطويرها والارتقاء بها بما يحقق ‏الرؤى والتطلعات والمصالح المشتركة، مشيرا إلى  أن هذا التميز في العلاقات انعكس من خلال التوقيع على اتفاقيات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والتعليمية والصحية والثقافية والإعلامية والسياحية.

ولفت إلى الانسجام في الرؤى والمواقف بين البلدين الشقيقين تجاه مختلف القضايا العربية والإقليمية والدولية، مشيرا إلى أن المشاورات بين القيادتين والمسؤولين في البلدين مستمرة بما يساهم في تعزيز العمل العربي المشترك.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، قال البلوشي إن هناك توافقا كبيرا بين دولة الإمارات والأردن بشأن دعم قضية الشعب الفلسطيني العادلة وفقا لمبدأ حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية من خلال الحل السلمي واتخاذ المزيد من الخطوات لخلق وضع مستقر ومستدام يوفر أفقاً سياسياً يمكن البناء عليه للانتقال إلى خطوات مقبلة تمكن الفلسطينيين والإسرائيليين من الجلوس معاً إلى طاولة المفاوضات، لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأشاد البلوشي بمواقف الأردن الثابتة والمشرفة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وإبراز القضية في المحافل الإقليمية والدولية، وكذلك بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ووفقاً لقرارات الدولية.

ولفت إلى أن البلدين يعتبران من أبرز دول المنطقة في الدعوة الى التعاون والتكامل وفق أسس ‏مبنية على الحوار والسلم والتسامح، مبينا أن الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية نموذجان للمواطنة الصالحة وإعلاء قيم التسامح والأخوة الإنسانية.

وقال إن دولة الإمارات، أسست وزارة مختصة بالتسامح لتعمل على نشر هذه القيم الفاضلة، كما أن "وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك" التي وقع عليها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية بتاريخ 4 شباط 2019 في أبوظبي، تمثل دعوة لمن يحملون في قلوبهم إيماناً بالأخوة الإنسانية للعمل الجاد إلى توثيق ثقافة الاحترام المتبادل والتآخي والعيش المشترك.

وأكد البلوشي أن التطور والازدهار الذي تعيشه دولة الإمارات تواكبه سياسة خارجية حكيمة ومتزنة قائمة على العدل والسلم والتسامح، مبينا أنه وتقديراً لجهود جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله، في تعزيز الأخوة الإنسانية واحترام التنوع والتعايش السلمي تم منح جلالتيهما "جائزة زايد للأخوة الإنسانية لعام 2022"، خلال حفل أقيم في موقع صرح زايد المؤسس في أبوظبي، وقد بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لجلالتيهما فوزهما بـالجائزة، وذلك لدورهما الكبير في ترسيخ قيم التآخي والمحبة ودعم قيم السلام والاعتدال.

وقال البلوشي إن الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية تعيشان اليوم الأخوة والتسامح واقعاً على أرضيهما، وتطمحان لأن تكون هذه السمة ثقافة عالمية، وأن تكون سبيلاً لإنهاء الخلافات والحروب كافة، بما ينقل البشرية لمرحلة الاستقرار والرخاء والسلام.

كذلك أكد أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين في ازدهار مستمر، حيث تعتبر دولة الإمارات من طلائع الدول التي تتمتع بتبادل تجاري كبير مع الأردن، ويتجاوز معدل هذا التبادل 2 مليار دولار سنوياً، فضلاً عن وجود مشاريع واستثمارات ضخمة تزيد قيمتها على 17 مليار دولار، تشمل العديد من القطاعات مثل الطاقة والتكنولوجيا والسياحة والنقل والبنى التحتية.


اقرأ أيضاً : السفير السعودي في عمان: العلاقات السعودية الأردنية تاريخية واستراتيجية


وأشار السفير الإماراتي إلى أن الأردنيين يتبوأون المراكز الأولى في دولة الإمارات من حيث النشاط التجاري والاستثماري، لافتا إلى مساهمتهم في نهضة وإنجازات دولة الإمارات منذ التأسيس.

ووجه البلوشي التهنئة والتبريك للمملكة الأردنية الهاشمية قيادة وحكومة وشعباً بعيد الاستقلال الـ76، مؤكدا أنه على ثقة بأن المملكة ستحقق كل ما تصبو إليه من رفعة وتطور ونماء بفضل قيادتها الحكيمة.

أخبار ذات صلة

newsletter