بدء موسم حصاد القمح والشعير في غزة - فيديو

فلسطين
نشر: 2022-05-19 13:05 آخر تحديث: 2022-05-19 13:08
بدء موسم حصاد القمح والشعير في غزة
بدء موسم حصاد القمح والشعير في غزة

بدأ في قطاع غزة الاعلان عن موسم حصاد سنابل القمح والشعير المنتشرة، بترديد المزارعين وعائلاتهم بعض الأغاني التراثية التي تعبر عن الفرح لجني ثمار التعب طيلة الشهور الماضية، حيث يسعى  المزارعون هذا العام إلى التوجه لزيادة مساحة الأراضي المزروعة بالقمح والشعير في ظل استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية والتي أثرت على استيراد كميات كبيرة من القمح، وتنتظر العائلات الفلسطينية الموسم الذي يعتبر شيء داعم وأساسي ومصدر دخل مهم، وتنتج الأراضي المزروعة في غزة حوالي 5 آلاف طن من القمح، وهي لا تكفي لسد حاجة القطاع، يشار إلى أن أسعار الحبوب وخاصة القمح في غزة شهدت ارتفاعا غير مسبوق وصلت إلى مستويات قياسية.


اقرأ أيضاً : عرب وأمريكيون يهود في واشنطن يحيون ذكرى النكبة الفلسطينية- فيديو


وقال اشرف ابو دقة مهندس في وزارة الزراعة: "بالنسبة لهذا الموسم من الحصاد، كان في توجه لدى المزارعين لزراعة مساحات أكبر من القمح وخاصة المناطق الحدودية التي تزرع بالقمح، كما تعلمون هناك أزمة ما بين أوكرانيا وروسيا وهذه الأزمة أثرت على استيراد كميات كبيرة من القمح، تنتج الأراضي المزروعة حوالي 5 آلاف طن من القمح، وهي لا تكفي لسد حاجة قطاع غزة من كميات القمح ولكن هي نسبة جيدة تكفي للمزارعين لسد النقص في حاجة القطاع من القمح".

وقالت حياة  قبلان – مواطنة مشاركة في حصاد القمح: " الحصاد هو موسم مرة واحدة في السنة، يتم حصاد القمح عندما يتم نضجه ويصبح جاهز، نقوم في الصباح الباكر لحصد القمح، يتخلل الحصاد الأغاني واجتماع الأصدقاء في جني ثمار القمح لان هذه المادة هي الاساس في كل بيت، نأتي ونحضر معنا الزيت والزعتر والزيتون ونقوم بطهي الخبز على النار ونعمل القهوة أيضا، نقوم بتوزيع المهام بيننا هناك من يحصد وهناك من يطبخ".

من جهنته قال ضيف الله ابو ديب -  صاحب أرض زراعية: "كنا في السابق لما نحصد القمح نشعر بالاعتزاز ونفرح كأننا ذاهبين إلى فرح ومناسبة سعيدة، وأيضا نجعل الأطفال يشاركونا العمل والفرح لهذا العمل الذي يدر علينا بالخير، في الماضي نحصد بأيدينا". 

 

أخبار ذات صلة

newsletter