جمعية لبنانية: مخالفات فاضحة في الانتخابات وتراخ في تطبيق القانون 

عربي دولي
نشر: 2022-05-16 12:58 آخر تحديث: 2022-05-16 13:00
تحرير: جوانا ناصرالدين
من الانتخابات اللبنانية
من الانتخابات اللبنانية

قالت الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات "لادي"، إن ما تم رصده طيلة اليوم الانتخابي من مخالفات جاء مخيبا للآمال، وإذا كانت السلطة اعتبرت أن مجرد حصول الانتخابات هو إنجاز إلا أن حجم الانتهاكات لا يعكس على الأرض صفة الإنجاز. 

وأضافت الجمعية، الاثنين، أنها سجلت تراخ لوزارة الداخلية في تطبيق القانون فضلا عن الاعتداءات على المرشحين والناخبين والمندوبين خصوصاً في الحالات التي تطورت فيها الأمور إلى الإشكالات.


اقرأ أيضاً : مراسلة رؤيا: استمرار عمليات الفرز في الانتخابات اللبنانية - فيديو


وأشارت إلى أن تقريرها الأول حول الانتخابات يظهر مخالفات فاضحة ومع انتهاء المرحلة الأخيرة من الانتخابات والتي راقبتها الجمعية في مختلف مراحلها منذ بدء الحملات الانتخابية يمكن الحديث عن شوائب بالجملة.

وبينت الجمعية أنها سجلت المئات من حالات المرافقة إلى العوازل وخروقات فاضحة للصمت الانتخابي والمناخ العام المرافق للعملية الانتخابية رافقته شوائب سجلته الجمعية كما سجلت الجمعية ضعفاً في تنظيم العملية الانتخابية عموماً

وقال مراسلة رؤيا في بيروت، صباح الاثنين، إن عمليات فرز الأصوات في الانتخاباتِ التشريعية في لبنان ما زالت مستمرة.

وأضافت أن النتائج الأولية تظهر تبدلا في صورة المجلسِ النيابي وإن لم تكن على قدر التوقعات والزخم الذي رافق العملية الانتخابية، مؤكدة أن النتائج النهائية لن تصدر في الوقت القريب.

وأشارت إلى أن نسبة تصويت المقترعين بلغت 41%، مبينة أن منطقة عكار شمال لبنان استمرت بها عمليات الاقتراع حتى منتصف الليل، حيث كان هناك إقبال على صناديق الاقتراع قبيل إقفالها.

ويعتبر هو الاستحقاق الانتخابي الأول بعد سلسلة أزمات هزت لبنان خلال العامين الماضيين بينها انهيار اقتصادي واحتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد السلطة وانفجار كارثي في بيروت.

أخبار ذات صلة

newsletter