مسيرة حاشدة في قطاع غزة لإحياء ذكرى النكبة

فلسطين
نشر: 2022-05-15 18:22 آخر تحديث: 2022-05-15 18:39
غزة
غزة

نظمت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم الأحد، مسيرة جماهيرية حاشدة إحياءً للذكرى الـ74 للنكبة الفلسطينية.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يعتقل 14 فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس


وانطلقت المسيرة، التي شارك فيها مئات المواطنين وممثلو القوى الوطنية والإسلامية، ومختلف قطاعات المجتمع في القطاع، وسط مدينة غزة باتجاه مقر الأمم المتحدة.

وأكد متحدثون أن "حق العودة للاجئين الفلسطينيين فردي وجماعي ولا يسقط بالتقادم، وستبقى فلسطين نبض روحنا ومن أجلها نكون".

وشددوا على ضرورة توحيد الجهود من أجل تحقيق المصالحة الوطنية المبنية على الشراكة الحقيقية والمتمسكة بالحقوق والثوابت وبالمقاومة نهجًا وطريقًا والتي أجمع عليها أبناء الشعب الفلسطيني.

وفي ختام الفعالية أُطلقت عشرات البالونات التي تحمل أسماء القرى والمدن التي هجر منها الشعب الفلسطيني خلال نكبة 1948.


اقرأ أيضاً : الصحة الفلسطينية: استشهاد داوود الزبيدي متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال


كما شارك عشرات الفلسطينيين من صحفيين وممثلي قوى سياسية وقطاعات مجتمعية اليوم، في وقفة وفاء، للصحفية الراحلة شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة في ساحة كنيسة "القديس برفيريوس" بمدينة غزة.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها نقابة الصحفيين الفلسطينيين ومجلس وكلاء الكنيسة الأرثوذكسية العربية بغزة، صورا للراحلة أبو عاقلة، إلى جانب لافتات تندد باعتداءات الاحتلال بحق الصحفيين، وأخرى تدعو لتوفير الحماية لهم ومحاسبة الاحتلال على جرائمه".

وطالب عضو مجلس وكلاء الكنيسة الأرثوذكسية، إلياس الجلدة، المجتمع الدولي بـ "رفع الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال المفروض عليه منذ عشرات السنين".

وقال الجلدة، في كلمة خلال الوقفة: "نترحّم على شهيدة الوطن والواجب الإنساني، شيرين ابو عاقلة التي ارتبطت بقضيتها حتى بَكَاها الوطن بكل مكوّناته ومدنه، والخارج"، مشيرا إلى أن "الشعب الفلسطيني توحّده التعددية والاختلافات والأطياف في دفاعه عن مقدّساته وثوابته الوطنية".

من جهته، طالب نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين، تحسين الأسطل، بـ"التحقيق في الجرائم الإسرائيلية المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني"، لافتا إلى أن "دماء أبو عاقلة أمانة في أعناقنا، وهذا عهد أطلقته نقابة الصحفيين، ولن يتم السكوت عن هذه القضية، وملف الصحفيين الشهداء برصاص الاحتلال".

من جانبها، دعت مراسلة قناة الجزيرة في قطاع غزة، هبة عكيلة، إلى "جعل دماء شيرين خطوة عملية لوقف جرائم الاحتلال الذي يعتدي دون رقيب على الفلسطينيين والصحافة"، مشيرة إلى أن أبو عاقلة انضمت إلى "موكب كبير من الصحفيين (الذين كانوا ضحية الاحتلال)، على مدار عقدين.

أخبار ذات صلة

newsletter