بابا الفاتيكان يستقبل أصغر وأقدم جيش في العالم

هنا وهناك
نشر: 2022-05-08 08:19 آخر تحديث: 2022-05-08 08:19
بابا الفاتيكان يستقبل أصغر وأقدم جيش في العالم
بابا الفاتيكان يستقبل أصغر وأقدم جيش في العالم

أدى فوج الملتحقين الجدد في "الحرس السويسري البابوي"، الجمعة، مراسم أداء القسم التقليدية في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، وهو أقدم وأصغر جيش في العالم، الذي يحتفل هذا العام بالذكرى الـ500 على تأسيسه.


اقرأ أيضاً : البابا فرنسيس يؤكد استعداده لزيارة موسكو للقاء بوتين


واستقبل البابا فرانشيسكو (85 عاما) بابا الفاتيكان المجندين الجدد وعددهم 36 مجندا في القصر الرسولي، حيث أدوا قسم الولاء وتعهدوا بـ"احترامهم وولائهم وطاعتهم" للبابا الذي أشاد بهم وبأهمية مهمتهم.

ويتكون الحرس السويسري البابوي حاليا من نحو 135 جنديا، مع 36 مجندا جديدا أدوا اليمين الدستورية الجمعة.

تقام مراسم أداء اليمين السنوية للحرس البابوي السويسري الجديد في السادس من مايو/أيار، إحياء لذكرى 147 حارسا قتلوا وهم يدافعون عن البابا كليمنت السابع في اليوم نفسه عام 1527.

في حفل أقيم في قاعة بولس السادس بالفاتيكان، البابا ينوه بأهمية دور الحرس البابوي في تأمين سلامة شخص البابا ومكان إقامته، والحراس يتعهدون بـ"باحترامهم وولائهم وطاعتهم" للبابا.

وكانت الجيوش الأجنبية خلال العصور الوسطى، تبحث باهتمام عن المرتزقة السويسريين بسبب احترافهم العسكري، وقدراتهم المشهود بها في ساحات المعارك، وبدأ الحرس السويسري خدمة الولايات البابوية أواخر القرنين الـ 14 والـ15 الميلاديين.

في عام 1505، اقترح الأسقف السويسري في الفاتيكان، ماتيوس شينر، إنشاء فيلق سويسري دائم يعمل تحت السيطرة المباشرة للبابا. وفي العام التالي 1506، أسس البابا يوليوس الثاني الحرس السويسري مع وصول أول فرقة مكونة من 150 جنديا إلى روما في 22 يناير/كانون الثاني من ذلك العام.

يجب أن يكون الحراس السويسريون ذكورا، وأن يكونوا من الجنسية السويسرية، فضلا عن كونهم من الكاثوليك وغير متزوجين، وأن تتراوح أعمارهم بين 19 و30 عاما، وألا يقل طول المجند عن 174 سنتيمترا، ويجب أن يكونوا قد تلقوا تدريبا عسكريا، وحصلوا على درجة علمية أو دبلوم المدرسة الثانوية.

ويحمل الحراس أسلحة وسيوفا من طرز قديمة، وبالإضافة إلى مهمتهم الخاصة بحماية البابا، يقوم الجنود بأداء واجبات احتفالية وتوفير الأمن والمساعدة في وظائف الفاتيكان.

ألوان الزي الرسمي للحرس البابوي هي الأزرق والذهبي والأحمر، على طراز عصر النهضة، وقد تطور على مر القرون والنموذج الحالي أعيد تصميمه من قبل الكولونيل السويسري جول ريبون، ويعود تاريخه إلى عام 1914.


اقرأ أيضاً : البابا فرنسيس يصدر دستورا جديدا للفاتيكان


يلتزم المجندون الجدد في الحرس البابوي بحماية البابا لمدة 26 شهرا على الأقل، وهم مستقلون عن القوات المسلحة السويسرية ويعملون تحت إمرة الفاتيكان مباشرة.

عند مغادرة الحرس الخدمة، يجب عليهم إعادة ملابسهم ما لم يكونوا قد خدموا لأكثر من 5 سنوات. ويقول الخياط في الحرس السويسري، إيتي سيسوني: بعد موت أحد الحراس يجب إعادة الزي الرسمي أو وضعه مع المتوفى في نعشه.

ومنذ محاولة اغتيال البابا الراحل يوحنا بولس الثاني عام 1981، أصبح هناك تركيز أكبر على الأدوار غير الاحتفالية للحرس البابوي مع تعزيز التدريب على تقنيات القتال غير المسلح ومكافحة الإرهاب.

أخبار ذات صلة

newsletter