Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
واشنطن تنفي مساعدة كييف على استهداف جنرالات روس | رؤيا الإخباري

واشنطن تنفي مساعدة كييف على استهداف جنرالات روس

عربي دولي
نشر: 2022-05-06 07:33 آخر تحديث: 2022-05-06 07:33
مبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)
مبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)

نفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تقديم معلومات استخبارية تتيح للقوات الأوكرانية استهداف كبار الضباط الروس بالقرب من الجبهة، وذلك خلافا لما زعمتهُ صحيفة "نيويورك تايمز". 


اقرأ أيضاً : الأمم المتحدة ودول عدة تدعو إلى إنهاء الحرب الروسية في أوكرانيا


وأكد المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي أن الولايات المتحدة تُرسل إلى كييف معلومات استخبارية "لمساعدة الأوكرانيين في الدفاع عن بلادهم"، لكنه أضاف "لا نقدم معلومات عن أماكن وجود كبار القادة العسكريين في ساحة المعركة، ولا نشارك في قرارات الاستهداف التي يتخذها الجيش الأوكراني". 

في المقابل، كانت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلت الأربعاء عن مصادر لم تُسمها داخل الاستخبارات الأمريكية، أن المعلومات التي تقدمها الولايات المتحدة للجيش الأوكراني أتاحت استهداف الكثير من الجنرالات الروس قرب الجبهة.

ونقلت الصحيفة عن عدد من كبار المسؤولين الأمريكيين أنه من بين الجنرالات الروس الذين قُتِلوا بأيدي القوات الأوكرانية، تم استهداف "الكثير" منهم بمساعدة الاستخبارات الأمريكية.

كان مجلس الأمن القومي الأمريكي وصف في وقت سابق الادعاء بأن الولايات المتحدة تساعد أوكرانيا في قتل جنرالات روس بأنه "غير مسؤول". 

وقالت المتحدثة باسم المجلس أدريان واتسون لوكالة فرانس برس في رسالة بالبريد الإلكتروني إن "الولايات المتحدة تقدم معلومات استخبارية عن ساحة المعركة لمساعدة الأوكرانيين في الدفاع عن بلادهم"، غير أنها أضافت "لا نقدم معلومات بقصد قتل جنرالات روس".

وكتبت "نيويورك تايمز" أن الجهود الاستخبارية التي تبذلها واشنطن لمساعدة أوكرانيا في المعارك ركزت خصوصا على "تحديد المواقع وعلى تفاصيل أخرى تتعلق بالمقرات المتحركة للجيش الروسي والتي تتنقل بانتظام". 

والاثنين أفاد البنتاغون رسميا بأن رئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف كان موجودا "لأيام عدة" الأسبوع الماضي على خط الجبهة في دونباس بشرق أوكرانيا. لكن البنتاغون لم يؤكد شائعات تتعلق بإصابة غيراسيموف.

من جهتها، قالت قناة "إن بي سي" الأمريكية الخميس إن معلومات قدمتها الولايات المتحدة ساعدت أوكرانيا على إغراق الطراد الروسي موسكفا. ونقلت القناة عن مسؤولين لم تُسمهم أن القوات الأوكرانية طلبت من الأمريكيين معلومات تتعلق بسفينة تُبحر في البحر الأسود، وأنه بعد ذلك تعرف الأمريكيون إلى السفينة على أنها موسكفا وحددوا موقعها.

لكن مسؤولا أمريكيا كبيرا طلب عدم كشف اسمه نفى في حديثه لوكالة فرانس برس أن تكون الولايات المتحدة قدمت معلومات أتاحت التعرف إلى الطراد موسكفا.


اقرأ أيضاً : بوتين: الجيش الروسي "لا يزال مستعدا" لتأمين إجلاء آمن للمدنيين من آزوفستال


وقال المسؤول "نحن لا نُقدم معلومات عن استهداف مُحَدد يتعلق بالسفن. نحن نُقدم مجموعة من المعلومات الاستخبارية لمساعدة الأوكرانيين على أن يفهموا في شكل أفضل التهديدات التي تُشكلها السفن الروسية في البحر الأسود ومساعدتهم على الاستعداد للدفاع ضد هجمات محتملة آتية من البحر".

وتؤكد روسيا أن سفينة القيادة البحرية موسكفا، التابعة لأسطول البحر الأسود، غرقت إثر حريق ناجم من انفجار ذخائر، في حين تقول أوكرانيا من جهتها إنها أغرقتها بضربات صاروخية.

أخبار ذات صلة

newsletter