62 نائبا يطالبون بعقد جلسة خاصة حول الاساءة للرسول

محليات
نشر: 2015-01-18 15:16 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
62 نائبا يطالبون بعقد جلسة خاصة حول الاساءة للرسول
62 نائبا يطالبون بعقد جلسة خاصة حول الاساءة للرسول

رؤيا - جورج برهم - وقع 62 نائبًا مذكرة نيابية تطالب الحكومة بعقد جلسة خاصة لمجلس النواب لمطالبة الحكومة بتوجيه وسائل الإعلام الرسمي والخاص للدفاع عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم والتصدي للإساءات الغربية وتوضيح صورة الإسلام السمح.

 

 ونصت المذكرة على ضرورة أن ترسل الحكومة رسائل استنكار فورية لمختلف السفارات الغربية لوقف ومنع نشر أي اساءات تتعرض للأنبياء والرسل عليهم السلام والديانات السماوية ومعتنقيها.

وتاليا نص البيان:

سعادة رئيس مجلس النواب امحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
فإننا ومن موقعنا كنواب أمة وممثلين عن الشعب في دولة دينها الاسلام وملوكها بنو هاشم من سلالة الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم، وبعد الاساءات المتكررة من جهات غربية والمتمثلة بالمساس بقدوتنا ومعلمنا ومثلنا الاعلى ورمزنا الاسمى نبي الهدى والرحمة محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم الذي ارسله هاديا ومرشدا للبشرية جمعاء ورحمة للعالمين، فإننا نطالب سعادتكم بعقد جلسة طارئة وخاصة لمجلس النواب لنتخذ موقفاً قويا ينتصر لرسولنا الاكرم عليه الصلاة والسلام.

واننا نطالب الحكومة بأن توجه وسائل الإعلام الرسمي والخاص لتهب بواجبها للدفاع عم نبينا ورسولنا بأن تتفرغ لهذا الواجب المقدس وتتصدى للإساءات الغربية من خلال افتتاحيات الصحف والمقالات والبرامج الإذاعية والتلفزيونية واستضافة علماء الأمة لمقارعة هؤلاء الاعداء وبيان وتوضيح صورة الاسلام السمح واعداد برامج خاصة تخاطب العالم بلغته وتتحدث عن سيرة البشرية وصفاته ومناقبه ودعوته صلى الله عليه وسلم وان تقوم الحكومة بإصدار بيان قوي البنية وشديد اللهجة إزاء هذه الافعال الشنيعة والتصرفات المشينة والمستفزة لمشاعرنا في الاردن ومشاعر ما يزيد عن مليار ونصف المليار مواطن مسلم على وجه الارض وان ترسل حكومتنا رسائل قوية مستنكرة ومتوعدة بإجراءات حازمة الى حكومات الدول التي صدرت من بلدانهم هذه الاساءة وان تستدعي سفارائها ليقوموا بدورهم بتبليغ دولهم بموقف الاردن الرسمي ازاء الاساءات المتكررة للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام.


ولنطالب الحكومة بالتواصل مع الحكومات العربية والاسلامية للوصول الى موقف قوي مشترك يدافع عن رمز امتنا الاول رسولنا الاعظم والتوجه بهذا الموقف الى الامم المتحدة لإتخاذ اجراءات قانونية دولية تمنع الاساءة للرسل والانبياء والديانات تحت طائلة العقاب والمسؤولية، وليصار الى مخاطبة البرلمانات العربية والاسلامية لإتخاذ مواقف محددة واضحة للدفاع عن نبي الرحمة والانسانية محمد بن عبدالله عليه افضل صلوات الله وسلامه والوقوف بجانب الشعوب الاسلامية ومشاركتها مشاعرنا الملتهبة غضبا ضد الاساءة لنبي الامة ومخاطبة برلمانات وحكومات العالمم أجمع والهيئات الدولية للوصول الى صيغ وتفاعمات دولية لوقف ومنع نشر اي اساءات تتعرض للأنبياء والرسل عليهم السلام والديانات السماويةومعتنقيها.


سعادة رئيس مجلس النواب
ان الشعب الاردني بكل اطيافه ومكوناته مستاء من الافعال الخبيثة والذي يعتقد ان هناك جهات معادية للأمة تقف خلف هذه الاساءات لينتظر منكم ومن وجلسنا الموقر موقفا مناصرا لمشاعره ومخففا من نقمته وغضبه وسيسجل التاريخ للمجلس او عليه ذلك "إلا تنصروه فقد نصره الله".
استناداً لأحكام المادة رقم (139) من النظام الداخلي نطالب نحن النواب الموقعين ادناه بعقد جلسه عامة لمناقشة.


واقبلوا فائق الاحترام

أخبار ذات صلة

newsletter