مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

جلسة لمجلس الأمن الدولي - أرشيفية

موسكو: لا يمكن استبعاد روسيا من مجلس الأمن الدولي

موسكو: لا يمكن استبعاد روسيا من مجلس الأمن الدولي

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

أكدت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، أنه لا يمكن استبعاد روسيا من مجلس الأمن الدولي، مبينة أن مثل هذه الإجراءات غير موجودة في المجلس.


اقرأ أيضاً : رسالة تحذير من روسيا: شحنات الأسلحة لأوكرانيا تنذر بـ"كارثة"


وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي: "لقد رد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأنه لا توجد آلية كهذه، لكن يمكنهم أن يخترعوا بعض الصيغ، ببساطة لا يوجد مثل هذا الإجراء في المجلس".

وفي سياق آخر، قالت الرئاسة الروسية، الخميس، إن شحنات الأسلحة إلى أوكرانيا "تهدد الأمن" الأوروبي، وذلك بعد دعوة جديدة من وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس لتسليم المزيد من الأسلحة الثقيلة وطائرات إلى كييف.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين: "هذا الميل لإغراق أوكرانيا بالأسلحة وخصوصا الأسلحة الثقيلة يعد تصرفا يهدد أمن القارة ويزعزع الاستقرار".

ويأتي ذلك بعد حديث وزيرة الخارجية البريطانية أنه يجب على الحلفاء الغربيين مضاعفة الدعم الذي يقدمونه إلى أوكرانيا في خضم حربها مع أوكرانيا، على أن يشمل ذلك تقديم طائرات مقاتلة إليها.

وهذه أول مرة تتحدث فيه بريطانيا علنا عن مقترح تقديم طائرات حربية إلى أوكرانيا، التي تخوض منذ أكثر من شهرين حربا مع روسيا.

وارتفع منسوب الدعم الغربي لكييف من الذخائر والصواريخ المضادة إلى المركبات المدرعة في الآونة الأخيرة، والآن يبدو أن هذا الدعم سيصل إلى الطائرات الحربية.


اقرأ أيضاً : الولايات المتحدة: "لا نهاجم" روسيا بل "نساعد" أوكرانيا


وفي خطاب ألقته حول السياسة الخارجية في مبنى مانشن هاوس بلندن، قالت ليز تراس، إن النظام الدولي الذي يرمي لضمان السلام والازدهار في أوكرانيا فشل في مواجهة هجوم روسي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الرسية ماريا زاخاروفا، من جانبها، الخميس، إن الدول الغربية تدعو أوكرانيا علنًا إلى مهاجمة روسيا، مضيفة أن على الغرب أن يأخذ موسكو على محمل الجد عندما تقول إن توجيه ضربات على الأراضي الروسية سيؤدي إلى رد.

وأبلغت روسيا عن سلسلة من الانفجارات في جنوب البلاد وحريق في مستودع ذخيرة، الأربعاء، في أحدث حلقة في سلسلة حوادث وصفها مسؤول أوكراني كبير بأنها رد على اجتياح موسكو.

اقتراح ألماني بإمداد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة

وافق مجلس النواب في البرلمان الألماني بأغلبية ساحقة، الخميس، على اقتراح بشأن دعم أوكرانيا يؤيد تسليم معدات عسكرية تشمل أسلحة ثقيلة إلى البلاد لمساعدتها في صد الهجمات الروسية.

وجاء في الاقتراح "إلى جانب العزلة الاقتصادية الواسعة وفصل روسيا عن الأسواق الدولية، فإن الوسيلة الأكثر أهمية وفاعلية لوقف الاجتياح الروسي هي تكثيف وتسريع تسليم أسلحة فعالة وأنظمة متطورة بما في ذلك الأسلحة الثقيلة".

وأيد الاقتراح كل من الأحزاب الثلاثة في الائتلاف الحاكم إلى جانب نواب المعارضة المحافظين، بحيث صوت 586 عضوا لصالحه مقابل 100 وامتنع 7 أعضاء عن التصويت، بحسب فولفغانغ كوبيكي نائب رئيس البرلمان.