الاحتلال يجدد إغلاق 28 مؤسسة وجمعية فلسطينية في القدس

فلسطين
نشر: 2022-04-05 11:19 آخر تحديث: 2022-04-05 11:19
عناصر من قوات الاحتلال
عناصر من قوات الاحتلال

جددت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، الثلاثاء، إغلاق 28 مؤسسة وجمعية وهيئة فلسطينية في مدينة القدس المحتلة، في مقدمتها بيت الشرق ونادي الأسير.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يستولي على تسجيلات كاميرات شرق طولكرم


وأعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي أنها ستواصل سياسة تمديد إغلاق هذه المؤسسات بحجة أنها لن تسمح باختراق "السيادة الإسرائيلية على القدس الموحدة"، على حد زعمها.

واغلقت سلطات الاحتلال بيت الشرق قبل نحو 20 عاما، واغلقت في فترات لاحقة العديد من المؤسسات وما تزال تغلقها حتى اليوم.

وجاء إعلان تجديد المؤسسات المغلقة منذ سنوات خلال إحاطة شاركت بها أجهزة أمن الاحتلال وعدد من وزاراته الى جانب بلدية الاحتلال بالقدس.

وحذرت وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية، حسبما نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، من حساسية الوضع القائم ولاسيما في القدس.

وقالت الوزارة إنها وبالتنسيق مع جميع الأجهزة الأمنية والاستخبارية والبلدية، تعمل في القدس الشرقية لعدم الانجرار لمواجهات تشعل الحرب على غرار ما جرى العام الماضي، وانها ولهذا الهدف نشرت الآلاف من عناصرها بالمدينة المحتلة لردع أي تصعيد، رافضة الكشف عن ميزانيتها للقدس المحتلة، وطبيعة عمل ما حشدته من قوات حولت المدينة المقدسة لثكنة عسكرية.

وعلى صعيد متصل، واصل مستوطنون الثلاثاء، العمل في منطقة "موفييه" بالأغوار الشمالية، لإنشاء بؤرة استيطانية جديدة.

وقال مسؤول ملف الانتهاكات الاسرائيلية في الأغوار عارف دراغمة، في بيان، إن المستوطنين وضعوا علامات لطرق، وحفروا بعض الحفر الصغيرة، وأحضروا مقاعد جلوس، ما يثير الشك حول أن تكون هذه الأعمال نواة لبؤرة استيطانية جديدة بالأغوار الشمالية.

وكان المستوطنون وضعوا قبل أكثر من أسبوع مقاعد خشبية مثبتة بالإسمنت في المنطقة، وهو الأمر الذي أجمع عليه مختصون على أنه مقدمة لولادة بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة المستهدفة من قبل الاحتلال ومستوطنيه.


اقرأ أيضاً : "كنيس شيكاغو" يعلن معاداته للصهيونية وتضامنه مع الشعب الفلسطيني


يشار إلى أن المستوطنين أقاموا منذ سنوات ست بؤر استيطانية في الأغوار الشمالية، ما أدى إلى إغلاق آلاف الدونمات من المراعي أمام مربي الماشية الفلسطينيين.

أخبار ذات صلة

newsletter