"الزراعة" تخصص 1.5 مليون دينار لتطوير خدمات محطة الوالة الزراعية

محليات
نشر: 2022-03-24 12:08 آخر تحديث: 2022-03-24 22:08
محطة الوالة
محطة الوالة

أكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، أن الوزارة خصصت 1.5 مليون دينار لدعم وتطوير محطة الوالة الزراعية على مدار أربع سنوات.


اقرأ أيضاً : الحنيفات: الاستزراع السمكي يحظى باهتمام الوزارة


وأضاف خلال تفقده "مشروع الاستثمار في المجترات الصغيرة وانتشال الأسر الريفية من الفقر" في محطة الوالة الزراعية اليوم الخميس، أن الغاية من هذا الدعم هي تطوير مرافق المحطة بشكل شامل بحيث تنعكس آثارها مباشرة على المجتمع المحلي وخدمة القطاع الزراعي.

وتأسست محطة الوالة في ستينيات القرن الماضي وتشتمل على مشاريع الإنتاج الحيواني والنباتي واستزراع الأسماك، وتعد أهم محطة للتدريب الزراعي في المملكة.

وبين ان مشروع المجترات يهدف إلى تربية وإكثار أغنام ذات صفات إنتاجية مرتفعة، وبما يحقق زيادة إنتاجية الرأس الواحد والتوفير في مدخلات الإنتاج وخاصة الأعلاف،حيث تم مؤخرا شراء 187 رأسا من الماعز من مزرعة نموذجية في جمهورية قبرص، تمتلك شهادات نسب وسجلات مزرعية تثبت انتاجيتها وصفاتها الوراثية.

وأوضح الحنيفات أن هذه الأغنام (الماعز الشامي) ستخضع لنظام إكثار يسمح بتوزيع المادة الوراثية إما عن طريق المواليد المحسنة لشركاء التربية للمشروع، من مربي الأغنام الراغبين في التعاون مع المشروع بهدف تحسين أغنامهم و/أو عن طريق التلقيح الاصطناعي من ذكور التلقيح المحسنة التي تم شراؤها من جمهورية قبرص.

وأضاف أن التلقيح الاصطناعي يقدم مجانا لجميع مربي الأغنام الراغبين في الاستفادة من برنامج التلقيح الاصطناعي الذي بدأ المشروع بتنفيذه منذ نهاية العام 2020.


اقرأ أيضاً : "الأشغال" تعلن الطوارئ المتوسطة اعتبارًا من الخميس


وقدم مدير المحطة المهندس محمد السنيد شرحا مفصلا عن إحضار الماعز الشامي من قبرص، والاطلاع على أنماط التربية الحديثة هناك ونقلها إلى المحطة، لتنعكس على مربي الثروة الحيوانية في الأردن.

وأضاف أنه سيتم بيع ذكور التلقيح التي تنتج في المحطة لمربي الثروة الحيوانية بالمزاد الفردي ليستفيد أكثر عدد ممكن منهم، ما يرفع نسب معدلات الحليب والتوائم.

أخبار ذات صلة

newsletter