هل تنبأ مسلسل "سيمبسون" الشهير بالعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا؟

هنا وهناك
نشر: 2022-03-11 00:13 آخر تحديث: 2022-03-11 00:24
هل تنبأ مسلسل "سيمبسون" الشهير بالعملية العسكرية الروسي في أوكرانيا؟
هل تنبأ مسلسل "سيمبسون" الشهير بالعملية العسكرية الروسي في أوكرانيا؟

مع كل حدث يكتسب تغطية إعلامية واسعة حول العالم، تظهر منشورات على مواقع التواصل تدعي أن المسلسل الكرتوني الأمريكي الشهير "ذي سيمبسونز" تنبأ به. وآخر هذه المزاعم صورٌ يدعي ناشروها أنها تظهر حلقة من المسلسل تتوقع المواجهة العسكرية بين روسيا وأوكرانيا. إلا أن الصور المستخدمة مركبة.

يتضمن المنشور صورتين، الأولى تظهر جندياً يبدو على زيه العسكري علم أوكرانيا وهو يوجه بندقيته التي كتب عليها 2022 نحو شخصية تشبه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وفي الخلفية شخصية "هومر سيمبسون" أحد أبطال المسلسل وهو يرفع العلم الأوكراني.

 أما في الصورة الثانية، فيظهر ما يبدو أنه انفجارٌ إلى جانبه قنبلة عليها علامة الأسلحة النووية وقد كُتب عليها تاريخ 5/5/2022.

 "ذي سيمبسونز" والتوقعات

يأتي هذا المنشور في سياق ادعاءات تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي بأن المسلسل الأميركي الذي بدأ عرضه سنة 1989 يتنبأ بأحداث مستقبلية، بما يُعزز نظرية المؤامرة.

 وقد جاء في التعليق المرافق "مسلسل سمبسونز توقع في إحدى حلقاته أن تجري حرب بين أوكرانيا وروسيا ووضع تاريخ 5-5-2022 وبجانبها صورة لانفجار قنبلة نووية!".

 وحصد المنشور آلاف المشاركات على مواقع التواصل مع استمرار احرب الروسية لأوكرانيا، ووضع بوتين كل مكونات قوة الردع في حالة تأهب، بما فيها السلاح النووي.

 فهل تُثبت الصور بالفعل تنبؤ المسلسل بما يحصل اليوم؟

 صور مركبة

لم تذكر المنشورات في أي حلقة ظهرت الصور، ما يثير الشك في أن تكون عرضت بالفعل. 

إثر ذلك أرشد البحث إلى أنها مستخرجة من حلقات مختلفة لا صلة لها بطبيعة الحال بما يجري في أوكرانيا. لكن مروجي الخبر المضلل أدخلوا عليها تعديلات لتبدو كذلك.

 الجزء الأول

فالصورة المستخدمة في الجزء الأعلى ويبدو فيها جندي في أرض المعركة، ظهرت في الحلقة 11 من الموسم الثلاثين للمسلسل، والتي عرضت عام 2019.

وعند معاينة النسخة الأصلية منها يمكن ملاحظة أنها تخلو من العلم الأوكراني على البزة، ومن التاريخ على البندقية، اللذين أضيفا إلى الصور.

أما صورة "هومر سيمبسون" في الخلفية فهي مستخرجة من الحلقة الثامنة للموسم 17 التي عرضت عام 2005. وفي النسخة الأصلية منها يظهر هومر حاملاً العلم الأميركي، الذي أبدل بالعلم الأوكراني، في المنشور المضلل.

 أما صورة بوتين فهي مقتطعة من حلقة خاصة بالانتخابات الأمريكية عرضت عام 2016. 

الجزء الثاني

تظهر إلى أسفل اليمين من المنشور صورة يبدو فيها انفجارٌ ضخم وهي مأخوذة من الحلقة 20 من الموسم الحادي والعشرين.

وتتحدث هذه الحلقة التي عرضت عام 2010 عن تسبب هومر سيمبسون بانفجار في محطة نووية.

وفي المنشورات المضللة، وضعت إلى جانبها صورة لأحد المنازل التي تظهر في المسلسل وتملكها عائلة سمبسون، وأضيف إليها عمداً تصميم قنبلة نووية استخدم في إحدى ألعاب الفيديو المستوحاة من أحداث المسلسل، حتى أن هذه القنبلة خضعت بدورها للتعديل وأضيف إليها التاريخ.

أخبار ذات صلة

newsletter