موسكو: لافروف سيلتقي نظيره الأوكراني بتركيا نهاية الأسبوع الحالي

عربي دولي
نشر: 2022-03-07 20:32 آخر تحديث: 2022-03-07 20:32
وزيري الخارجية الروسي
وزيري الخارجية الروسي

أعلنت موسكو، اليوم الاثنين، أن هناك خطة لإجراء لقاء بين وزيري الخارجية الروسي والأوكراني بمشاركة نظيرهما التركي على هامش منتدى "أنطاليا" الدبلوماسي نهاية الأسبوع الحالي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي: "بناء على اتفاق جرى التوصل إليه خلال مكالمة هاتفية بين رئيسي روسيا وتركيا، وبمبادرة من الجانب التركي، من المخطط إجراء لقاء بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأوكراني دميتري كوليبا، بمشاركة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو".


اقرأ أيضاً : روسيا تمتنع عن المثول أمام "العدل الدولية" في قضية الحرب على أوكرانيا


وكان وزير الخارجية التركي أكد أنه سيلتقي نظيريه الروسي والأوكراني في اجتماع ثلاثي خلال منتدى أنطاليا الدبلوماسي يوم 10 من آذار الحالي.

تتواصل العملية العسكرية في أوكرانيا لليوم الثاني عشر على التوالي وبمحاور مختلفة، بعد أن أعلن بدءها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس 24 شباط الماضي.

وفي سياق منفصل، امتنعت روسيا عن المثول في الجلسة الافتتاحية لمحكمة العدل الدولية الاثنين في قضية أقامتها أوكرانيا التي تطالب أعلى محكمة في الأمم المتحدة بإصدار أمر لموسكو لوقف العملية العسكرية.

وانتقدت رئيسة المحكمة ومقرها لاهاي في هولندا غياب روسيا وكذلك الوفد الأوكراني الذي وجد نفسه أمام مقاعد شاغرة عندما بدأ عرض قضيته.

وقالت جوان دونوهيو رئيسة محكمة العدل الدولية "إن المحكمة تأسف لعدم مثول جمهورية روسيا الاتحادية في هذا الإجراء الشفوي"، موضحة أن ألكسندر شولغين السفير الروسي لدى هولندا حيث مقر المحكمة، أبلغها أن الحكومة الروسية "لا تنوي المشاركة".

من جهته اعلن أنطون كورينيفيتش العضو في الوفد الأوكراني "كون المقاعد التي كان يفترض أن تملأها روسيا شاغرة يكشف الكثير" عن موقفها.

وأضاف "إنهم ليسوا هنا في هذه المحكمة، إنهم في ساحة المعركة يشنون حربا عدوانية ضد بلدي. هذه هي الطريقة التي تحل من خلال روسيا النزاعات".

وقدمت كييف طلبا في 26 شباط/فبراير أمام محكمة العدل الدولية، بعد أيام قليلة من بدء الحرب الروسية على أوكرانيا.

وتطلب أوكرانيا من أعلى محكمة في الأمم المتحدة اتخاذ إجراءات عاجلة لدفع روسيا لوقف حربها لأوكرانيا، في انتظار حكم كامل قد يستغرق سنوات.

وقالت القاضية إن محكمة العدل الدولية ستبت في طلب أوكرانيا "بأسرع ما يمكن".

وأوضح كورينيفيتش أن محكمة العدل الدولية التي كانت حددت جلسات الثلاثاء للاستماع إلى حجج روسيا، "لديها مسؤولية التحرك".

وأضاف "يجب وقف روسيا وللمحكمة دور تؤديه في ذلك".

وفي الخارج أمام مقر محكمة العدل الدولية، تجمع عشرات المواطنين الأوكرانيين وهم يهتفون "أوقفوا بوتين، أوقفوا الحرب" و"أوقفوا الإبادة الجماعية".

أخبار ذات صلة

newsletter