الكلالدة: تأخر العمل ولو دقيقة بأبراج السادس يمثل "خطرا" على سلامة المواطنين - فيديو

الأردن
نشر: 2022-02-23 21:22 آخر تحديث: 2022-02-23 21:22
خبير تخطيط المدن الدكتور مراد الكلالدة
خبير تخطيط المدن الدكتور مراد الكلالدة

قال خبير تخطيط المدن الدكتور مراد الكلالدة إن قرار استكمال العمل في أبراج السادس صائب لكنه "متأخر"، لافتا الى ان كل دقيقة تأخير في صيانة أبراج السادس خطيرة.

وبين الكلالدة خلال استضافته عبر برنامج نبض البلد على شاشة رؤيا ان عودة العمل بمشروع أبراج السادس بحاجة للكثير من الإجراءات الفنية والقانونية، مؤكدا ان تأخر العمل ولو دقيقة بأبراج السادس يمثل "خطرا" على سلامة المواطنين.

رئيس لجنة الاقتصاد النيابية الأسبق خالد أبو حسان قال إن توقف العمل بأبراج السادس سابقا هو عنوان "فشل".


اقرأ أيضاً : الأمانة: 10 أسابيع لإنهاء الدراسات والمخططات لأبراج السادس


وأضاف أبو حسان ان عودة العمل بأبراج السادس خطوة بالاتجاه الصحيح، لافتا الى أن 70% من مشروع أبراج السادس جاهز.

وبين أبو حسان أن البرجين أحدهما سيكون شقق سكنية، والأخر فندق وشقق فندقية، ويحتاج البرجين 18 شهرا للعمل.

وبين أبو حسان أن أمانة عمان خسرت نحو 100 مليون دولار جراء توقف مشروع أبراج السادس، لافتا الى أن شركات عالمية ستستثمر في المشروع.

وكان قد أعلن رئيس لجنة أمانة عمّان، يوسف الشواربة، الاربعاء، الانتهاء من الدراسات الهندسية وإعداد المخططات اللازمة لتنفيذ برجي الدوار السادس خلال 8-10 أسابيع.

وقررت الأمانة استئناف العمل في مشروع أبراج السادس من خلال دخولها كشريك فيه باستحواذها على 31% من رأسمال الشركة المالكة للمشروع، حسب الشواربة.

وتحدث الشواربة عن تدخل "إيجابي" بصورة مباشرة وواضحة في التعامل مع مشروع كان يمثل عنوانا للتعثر، وكان يعطي انطباعا سلبيا عن البيئة الاستثمارية في الأردن.

وعملت الأمانة منذ أشهر على دراسة الموضوع، وكان لا بد من اتخاذ قرارات حاسمة، وكان القرار المباشر بتدخل أمانة عمان كشريك في هذه الشركة، لاستئناف العمل بالمشروع واستكماله، وتشغيله ولتحويل المشروع إلى مشروع فعال وعامل، وفق الشواربة.

وانتهت الأمانة التقييم الفني والمالي لغايات الشراكة، لكنها تعمل على حاليا على دراسات هندسية، وسيُكلف مكتب هندسي سيباشر الأسبوع المقبل إعداد المخططات اللازمة، بحسب الشواربة.

وقال الشواربة إن المشروع يحتاج إلى دراسات فنية وهندسية دقيقة، وسينتهي إعداد تلك المخططات من 8 أسابيع إلى 10 أسابيع، وحتى تُبنى الخطة التنفيذية الواضحة للمشروع.

ولدى الأمانة خطة مع تخصيص مبلغ يُضخ بالكامل لتنفيذ المشروع والانتهاء منه، كما لديها "الدراسات التنفيذية والمخططات لغاية تكليف المقاول بالعمل"، بحسب رئيس لجنة الأمانة.

ويتكون المشروع من برجين ومركز تجاري بارتفاع 43 طابقا لكل برج، والبرج الأول هو البرج الشمالي سيكون استخدامه سكنيا، والمركز التجاري 3 طوابق، أما البرج الجنوبي متوقع أن يضم فندقا وشققا فندقية.

وتبلغ نسبة الإنجاز في البرج الشمالي 70-75%، لكن جميع التفاصيل الفنية بحاجة إلى مراجعة للتأكد من سلامة المواد.

وتحدث عن وجود حلول مرورية أجريت سابقا، وستُنفذ مستقبلا، وفق الشوابة، وتمتد مساحة المشروع على 220 ألف متر مربع، يتواجد بها حوالي 1800 موقف للسيارات، ويحتاج المشروع إلى 18 شهرا من وقت استلام المقاول للمشروع.

أخبار ذات صلة

newsletter