طبيب أردني يبتكر علاجا للتشوه الدموي - فيديو

هنا وهناك
نشر: 2022-02-11 15:35 آخر تحديث: 2022-02-13 19:22
رسم توضيحي لناصور شرياني وريدي مباشر في الدماغ
رسم توضيحي لناصور شرياني وريدي مباشر في الدماغ

ابتكر استشاري قسطرة الدماغ والعمود الفقري الدكتور خالد زايد العلاونة في مستشفى الملك المؤسس طريقة علاجية للتشوه الدموي (ناصور شرياني وريدي مباشر في الدماغ ).


اقرأ أيضاً : نقابة الأطباء: شخص من دولة أجنبية نشر فيديو كيدي يسيء إلى طبيب أردني


وتمثل الابتكار في علاج طفل يعاني من التشوه الدموي ادخل الى مستشفى الملك المؤسس اثر اصابته بالمرض . وحول هذا الإنجاز العالمي الجديد الذي تم الاعتراف به ونشره في أرقى المجلات العالمية، قال العلاونة، إن الإبتكار تمثل باستخدام دعامة انغلاقية، مشيرا الى أن الحالة التي جاء بها الطفل صعبة والطريقة التقليدية في العلاج تتم بوضع مواد لاصقة وأسلاك معدنية خاصة بواسطة القسطرة العلاجية. وأضاف: "هذه الطريقة في العلاج كانت تحمل مضاعفات كثيرة وأهمها عودة التشوه مرة أخرى، وصعوبة العلاج بعد ذلك، عدا عن انزلاق بعض الأسلاك والمواد اللاصقة الى الأوردة المهمة في الرقبة وتسببها بعض الأحيان بحدوث جلطات ".

وبين العلاونه، أن هذا الانجاز الذي نشر في أفضل المجلات الأمريكية العالمية، اعتمد تسمية جديدة للدعامة ليصبح "شبكة انغلاقية دماغية"، كما أوصى بها الفريق الطبي في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية. 

وتعد هذه التقنية بصمة طبية أردنية عالمية في هذا المجال، يستفاد منها من قبل الأطباء لعلاج مثل هذه الحالات في العالم، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية (بترا).


اقرأ أيضاً : طبيب أردني: خطر أوميكرون يكمن في نسب الإدخال للمستشفيات - فيديو


وقال، إن الطفل جاء برفقة والديه من إحدى دول الجوار، وكان يعانى من ورم نابض خارج من جمجمته جراء تعرضه لحادث أثناء اللعب، مشيرا إلى أنه وبعد إجراء قسطرة تشخيصية لشرايين وأوردة الدماغ تبين وجود اتصال مباشر بين أحد فروع الشريان السباتي الخارجي والأوردة المخية والأوردة الوجهية عبر انتفاخ بالوني كبير غير طبيعي، حيث اتفق الفريق الطبي على استحداث تقنية طبية حديثة باستخدام جديد لدعامة انغلاقية كانت تستخدم خارج الدماغ في حالات الأشعة التداخلية الطرفية. وأشادت المجلة الأمريكية (Endovascular Therapy) بالطريقة العلاجية الجديدة المتبعة بالابتكار الطبي الجديد في عالم قسطرة الدماغ، علمًا بأن هذه المجلة تعتبر الأفضل تصنيفًا في مجال القسطرة والأشعة التداخلية على مستوى العالم.

أخبار ذات صلة

newsletter