الكرملين يرى "مؤشرات إيجابية" بعد زيارة ماكرون إلى كييف

عربي دولي
نشر: 2022-02-09 14:50 آخر تحديث: 2022-02-09 14:50
الكرملين
الكرملين

قال الكرملين الأربعاء إن هناك "مؤشرات إيجابية" بشأن تسوية للأزمة الأوكرانية عقب لقاء الرئيسين الفرنسي والأوكراني في كييف.


اقرأ أيضاً : ماكرون يرى إمكانية للتهدئة مع روسيا


والتقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الثلاثاء وسط مساع دبلوماسية أوروبية تهدف إلى تبديد المخاوف إزاء احتمال قيام موسكو بغزو لأوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين "برزت مؤشرات إيجابية على أن الحل لأوكرانيا يمكن أن يستند فقط على الالتزام باتفاقيات مينسك" الموقعة في 2015 بين كييف والانفصاليين الموالي لروسيا في شرق أوكرانيا.

لكنه أضاف بأنه ليس هناك مؤشر من زيلينسكي على أن السلطات الأوكرانية مستعدة "للإسراع" في القيام بما "كان ينبغي على كييف القيام به منذ فترة طويلة".

وتابع بيسكوف "لذا هناك مؤشرات إيجابية، ومؤشرات أقل إيجابية".

خلال مؤتمره الصحافي المشترك مع زيلينسكي في كييف الثلاثاء، قال ماكرون إنه يرى مسارا باتجاه خفض التوتر.

ولفت ماكرون إلى أن زيلينسكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي التقاه الإثنين، أكدا التزامهما باتفاقيات مينسك للسلام.


اقرأ أيضاً : الولايات المتحدة تنشر قوات لدعم الأطلسي في "الأزمة الأوكرانية"


ومع حشد عشرات آلاف العسكريين الروس قرب الحدود الأوكرانية، كان ماكرون أول رئيس غربي يلتقي بوتين منذ اندلاع الأزمة في كانون الأول/ديسمبر.

أخبار ذات صلة

newsletter