Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
توقيف مدير مالي في شركة استثمارية 15 يوما بتهمة الاختلاس | رؤيا الإخباري

توقيف مدير مالي في شركة استثمارية 15 يوما بتهمة الاختلاس

الأردن
نشر: 2022-02-08 16:35 آخر تحديث: 2022-02-08 16:59
هيئة النزاهة وكافحة الفساد - أرشيفية
هيئة النزاهة وكافحة الفساد - أرشيفية

قرر مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد توقيف مدير مالي في إحدى شركات الاستثمارات المالية 15 يوما على ذمة التحقيق في مركز تأهيل وإصلاح ماركا بجناية الاختلاس.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، قالت الهيئة، اليوم الثلاثاء إنَ المتهم أودع بحسابه الشخصي مبلغ خمسة آلاف دينار كان من المفروض أن يودعها باسم أحد العملاء في هيئة الأوراق المالية، إلاّ أنه احتفظ بها وأصدر إيصالا مزوّرا من الشركة يفيد بأن الإيداع قد تم.


اقرأ أيضا : جنايات الفساد: حبس مواطنين اثنين لمدة 3 سنوات بعد ثبوت فسادهما


 وأضافت أنَّ الشركة اكتشفت الأمر ولجأت للهيئة التي أحالت بدورها ملفه إلى النيابة العامة وجرت الملاحقة.

وفي وقت سابق، دانت الهيئة القضائية التاسعة والمختصة بالنظر في جنايات الفساد لدى محكمة بداية عمان مواطنين استعملا قوشاني أرض أحدهما لخزينة الدولة، ومخططين تنظيميين.

بحسب المحكمة فقد استعملا كتابي عدم ممانعة من إحدى بلديات المملكة موجهين لشركة الكهرباء ومياهنا للحصول على اشتراكات رسمية بهما رغم معرفتهما بأنها أوراق مزورة.

وقررت المحكمة خلال جلسة علنية برئاسة القاضي ناصر الصلاحين، وعضوية القاضي فادي مصلح، وحضور مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد علي أبو زيد، إيقاع عقوبة الحبس على المدانين لمدة ثلاث سنوات مع الأشغال الشاقة المؤقتة، وتضمينهما النفقات القضائية والإدارية.

وغاب عن حضور جلسة النطق بالحكم المدانين الاثنين وصدر لهما بمثابة الوجاهي، والقابل للاستئناف أمام المحكمة المختصة.

وحولت هيئة النزاهة قضية تزوير واستعمال مزور للمحكمة المختصة، وبها اربعة متهمين وظنين بعد ان انهت التحقيق بها، وثبت للمحكمة إدانة مواطنين وبراءة الثلاثة الآخرين في القضية.

وتضمن قرار التجريم تفاصيل القضية، حيث قام مواطنان باستعمال قوشاني أرض مزورين؛ احدهما لخزينة الدولة والآخر لمواطن، ومخططين تنظيميين وكتابين موجهين من إحدى البلديات لمؤسسات رسمية من أجل الحصول على اشتراك للكهرباء والمياه، لكن هيئة النزاهة اكتشفت القضية وحققت بها، وحولتها إلى القضاء.

أخبار ذات صلة

newsletter