مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

انطلاق فعاليات النسخة الرابعة لبرنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

انطلاق فعاليات النسخة الرابعة لبرنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

انطلاق فعاليات النسخة الرابعة لبرنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

من مقر مركز الشباب في دبي، وبحضور معالي شما المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي، وسعادة سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي. انطلقت اليوم الاثنين، فعاليات النسخة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة الذي ينظمه مركز الشباب العربي، بمشاركة 50 شاباً وشابة من المواهب الإعلامية العربية الواعدة، من 17دولة عربية.


اقرأ أيضاً : دبي تفرض غرامة على استخدام الأكياس البلاستيكية


وتشكل هذه النسخة الخاصة من البرنامج التي أعلن مركز الشباب العربي نسخة استثنائية بانطلاقها بالتزامن مع اكسبو 2020 دبي، الحدث العالمي الذي تستضيفه دولة الإمارات ويشارك فيه أكثر من 190 دولة، وستعمل على تقديم أساليب وتقنيات جديدة في تخصصات العمل الإعلامي الاحترافي للمشاركين في البرنامج.

وانطلقت فعاليات البرنامج، التي تستمر لمدة أسبوعين مكثفين من ورش العمل والدورات واللقاءات مع نخبة من الشخصيات الإعلامية وصناع القرار في المنطقة، بورشة تدريبية مقدمة من مؤسسة "تومسون رويترز" لتدريب المشاركين على صناعة القصة في الإعلام الحديث والسرد القصصي واختيار المحتوى المناسب للجمهور. وتحدث فريق عمل تومسون رويترز مع المشاركين عن أهم التحديات التي واجهت الصحفيين أثناء نقلهم لأخبار جائحة كورونا في العامين الماضيين.

استثنائيون بأسلوبهم الخاص وهويتهم المميزة

وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي: "في هذه النسخة من إكسبو تلتقي الأفكار والثقافات على أرض الإمارات لتعزز قيم التواصل والحوار والانفتاح، وتحفز الإبداع والابتكار .. وهذا تمامًا ما يعمل عليه برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ورئيس مركز الشباب العربي. فالبرنامج بدورته الرابعة التي تنطلق اليوم هو فرصة لنخبة من المواهب الشبابية لرفع مستوى الإبداع والابتكار في الإعلام العربي القائم والجديد، وهو برنامج جامع لثقافات نخبة مميزة من طلبة وممارسي الإعلام في المنطقة، كل منهم استثنائي بطريقته وكل منهم مبدع بأسلوبه الخاص وله هويته التي تميزه وينقل بها ثقافته.

وأضافت معاليها: ركائز المهنية، والإبداع والابتكار، والتعلم المستمر التي تقوم عليها هذه الدورة الخاصة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة تعيد للإعلامي دوره كمصدر موثوق للمعلومة والخبر والرأي والتحليل، في الوقت الذي تتنامى فيه حاجة الناس إلى الأخبار الموثوقة مع تفشي ظاهرة الأخبار الزائفة. والشباب الحاضرون اليوم بمواهبهم ومؤهلاتهم المتميزة وتمثيلهم لمختلف الدول العربية إضافة نوعية لهذا البرنامج.

وقالت معاليها: أعضاء البرنامج في هذه النسخة أمام فرصة غير مسبوقة لتطوير محتوى من المنطقة العربية، ولكن بنكهة وبُعد عالمي، وهذا ما كنا نرغب أن نؤكد عليه، بحيث يساهم 50 شاباً وشابة 2بالعمل مع خيرة الكفاءات الإعلامية والمؤسسات الدولية التي تعمل في دولة الإمارات لصقل مهاراتهم وبناء قدراتهم والاستعداد لسوق العمل أو تحسين مسارهم المهني الحالي.

الأكثر تميزًا في التأثير ونقل القصة الجميلة

من جانبه قال سعادة سعيد النظري، المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية لمركز الشباب العربي: " تضم هذه الدفعة مواهب عربية متميزة لديها طيف واسع من المهارات وهي، إلى جانب الإعلام، من تخصصات وقطاعات مختلفة مثل التسويق الرقمي، وريادة الأعمال، والعلوم، والرعاية الصحية، والاقتصاد، والاتصال الجماهيري، وتكنولوجيا المعلومات، وصناعة المحتوى، والكتابة، والإخراج، والعلوم السياسية، والعلاقات الدولية، والهندسة، والبيئة، والتصوير الفوتوغرافي."

وأوضح النظري: "نأمل من المشاركين في هذه الدورة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة بأن يكملوا طريق من سبقوهم في النسخ الماضية، وأن يحملوا مشعل تميز الشباب العربي في الإعلام وأن يكونوا أصحاب رؤية وتأثير إيجابي على مستقبل الإعلام في المنطقة والعالم. فبرنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة خرّج في السنوات الماضية أكثر من 300 شاب وشابة يعملون اليوم في مناصب قيادية ومؤثرة في كبرى المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة، ومنهم من أطلق مشروعه الخاص الذي ينقل به للعالم قضايا الشباب واهتماماتهم وتطلعاتهم."

وأضاف سعادته: "هذه النسخة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة مميزة بكونها تنطلق من "جناح الشباب" الأول من نوعه في "إكسبو" وإمكاناته وتجهيزاته هي في خدمة إبداعاتهم طوال فترة البرنامج، لتكون منطلقاً لمحتوى احترافي عربي نوعي، ومنصة لاكتساب مهارات تنافسية أساسية، تمكنهم من قيادة المسارات المستقبلية الواعدة للإعلام العربي، وتطوير أدواته، والابتكار والتجديد في موضوعاته، ليكونوا مبعوثي الإعلام العربي المهني الذي يحتفي بقيم التعاون والشراكة والانفتاح على العالم ويسلط الضوء على الإنجازات العربية ويساهم في مسيرة الحضارة الإنسانية في اكسبو 2020 دبي، هذا الحدث العالمي الذي يستضيف ثقافات العالم المختلفة والثرية على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيعمل المشاركون على نقل هذه الصورة بطريقتهم للعالم، ليكونوا من شباب الإعلام العربي الأكثر تميزًا في التأثير ونقل القصة الجميلة التي تساهم في إثراء المشهد الإعلامي العربي.

الدورة الرابعة لبرنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

تمثل النسخة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة فرصة لتطوير قدرات العمل الإعلامي العربي على النحو الذي يؤسس جيلاً جديداً من الكفاءات الإعلامية العربية المتمكنة من أدوات العمل الإعلامي، وتقنياته الجديدة، والواعدة، والمبتكرة. كما يتطلع مركز الشباب العربي إلى توسيع نطاق برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة إقليمياً ودولياً، مع التركيز على ترسيخ قيم ومهارات قيادية أساسية تكمّل التدريب الإعلامي لمنتسبيه.

وأصبح البرنامج اليوم من المبادرات الإعلامية الرائدة في المنطقة العربية بالشراكة مع أهم المؤسسات الإعلامية الدولية والإقليمية مثل تومسون وأكاديمية سكاي نيوز عربية وسي ان ان وام بي سي وقناة الشرق بلومبرغ ووكالة أنباء الإمارات (وام) وجوجل ولينكدان وفيسبوك ميتا وغيرها من المؤسسات الأكاديمية مثل كلية محمد بن راشد للإعلام والجامعة الأمريكية في دبي. وتتطلع النسخة الرابعة منه لتكون مميزة من حيث المحتوى والشراكات والتغطية الإعلامية، فيما ستتوفر في إكسبو 2020 فرصة لمنتسبي البرنامج لخوض تجربة إعلامية دولية وفرصة للمشاركين بالعمل معًا واكتساب خبرات تخصصية نوعية وإنتاج المحتوى الإعلامي الإبداعي من قلب الحدث. كما يتاح للشباب إعداد تقارير إعلامية خاصة عن أهم الفعاليات العالمية التي يحتضنها إكسبو 2020.